اعتصام للعسكريين المتقاعدين أمام مبنى الـ TVA: "علينا أن نرفع الصوت" (فيديو - صور)

9 تشرين الأول 2019 | 06:59

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

تصوير حسن عسل.

بدأ اعتصام العسكريين المتقاعدين أمام مبنى TVA - العدلية، حيث أفادت غرفة "التحكم المروري" أنه تم تحويل السير إلى طرق مجاورة. وشدد العسكريون المتقاعدون خلال اعتصامهم على أنه لا يجوز التعاطي مع حقوقهم بـ"استنسابية"، بعد تأخر دفع مستحقات نهاية الخدمة للمسرحين الجدد والمساعدات المدرسية والمرضية.

 

تصوير حسن عسل.

تصوير حسن عسل.

تصوير حسن عسل.


وأكد العميد المتقاعد أندريه أبو معشر خلال الاعتصام أنه "لن يحصل قطع طرق وإشعال إطارات، وما يعاني منه العسكريون يعاني منه الشعب اللبناني ككل، وأداء السلطة اليوم غير مقبول لذا علينا أن نستمر بالمطالبة ونرفع الصوت".

وعمد العسكريون إلى قطع الطريق أمام مبنى الــ TVA - العدلية بالاتجاهين، حيث أفادت غرفة "التحكم المروري" أن حركة المرور كثيفة في المحلة، ثم أعادوا فتحها، وخلال الاعتصام حصل تضارب بين العسكريين، ولدى قيام بعض الزملاء بتصوير الاشكال عمد بعضهم على التهجم على المصورين.

ونقل أحد العسكريين المتقاعدين إلى المستشفى نتيجة عارض صحي، إذ إنه يعاني من مرض في القلب.

وحصل تلاسن بين العسكريين المعتصمين وسيدة كادت أن تدهس بسيارتها أحد المعتصمين، اثناء محاولتها العبور عنوة في نفق الفيات باتجاه العدلية. وعلى الفور تدخلت القوى الأمنية وحالت دون حصول أي احتكاك.

وتعليقاً على مناشدة العسكريين المتقاعدين أصدرت وزارة المال بياناً عبّرت فيه عن تضامنها وتفهمها لموقف المتقاعدين في كل الأسلاك العسكرية والمدنية.

وبحسب وزارة المال انه عند إعداد موازنة 2019 خُصّص مبلغ لتعويضات نهاية الخدمة وفق التقديرات العادية لكلفة هذا البند سنوياً وهو 450 مليار ليرة. وما حصل انه بعد الحديث عن تجميد التقاعد المبكر تقدم عدد كبير من العسكريين والموظفين بطلبات انهاء خدماتهم مما رتب على الخزينة مبالغ اضافية تصل إلى حدود 540 مليار ليرة لبنانية وهذا ما حدا بوزارة المال الى طلب فتح اعتماد اضافي في الموازنة العامة لعام 2019 لتغذية بندي تعويضات نهاية ومعاشات التقاعد وهي بانتظار إقرار المرسوم ليتسنى لها دفع حقوق المتقاعدين وفق الأصول.

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard