الخاطر: نعد بمونديال استثنائي

9 تشرين الأول 2019 | 09:59

المصدر: "اللجنة العليا للمشاريع والإرث"

  • المصدر: "اللجنة العليا للمشاريع والإرث"

الخاطر (اللجنة العليا للمشاريع والإرث).

أكد الرئيس التنفيذي لكأس العالم - قطر 2022 ناصر الخاطر على أن النسخة الأولى من البطولة في الوطن العربي والشرق الأوسط ستكون استثنائية ومتاحة لكافة الجماهير من المنطقة والعالم، كما أشاد بتطور أعمال الإنشاء في مختلف مشاريع البطولة، مؤكداً على أن العام المقبل سيشهد تسليم كل الاستادات.

وجاء ذلك خلال جلسة نقاشية ضمن جدول أعمال المنتدى العلمي للفنون والإعلام واتجاهات المستقبل، الذي نظمته الهيئة العامة للشباب في الكويت.

وأشار الخاطر في حديثه إلى اقتراب الانتهاء من أعمال بناء استاد المدينة التعليمية، الذي سيحتضن الدورين نصف النهائي والنهائي من بطولة كأس العالم للأندية - قطر 2019، التي ستستضيفها الدوحة في كانون الأول المقبل. كما سيتم في حلول نهاية العام الحالي الانتهاء من أعمال بناء استاد البيت، الذي سيحتضن مباريات بطولة كأس العالم حتى الدور نصف النهائي بسعة 60 ألف متفرج. وخلال العام المقبل، سيتم الانتهاء من تشييد كافة الاستادات المستضيفة لمباريات البطولة، وذلك بعد أن تم الانتهاء من كافة الملاعب التدريبية المصاحبة.

وحول سبب إقدام دولة قطر على دخول سباق نيل شرف استضافة المونديال الكروي، قال الخاطر إن قطاع الرياضة وتنظيم الأحداث الكبرى يعد من أهم أسباب تنمية المجتمعات متى ما حسن توظيفه واستثماره. وقد دأبت دولة قطر منذ سبعينيات القرن ماضي في توظيف استضافاتها لمختلف الأحداث الرياضية لتطوير البنية التحتية وتعزيز التنمية المجتمعية، وتأتي استضافة بطولة كأس العالم مكملة لذات الرؤية، حيث تُستثمر اليوم في تحقيق العناصر المختلفة ضمن رؤية قطر الوطنية 2030.

وفي حديثه حول برنامج المتطوعين الخاص باللجنة العليا للمشاريع والإرث، قال الخاطر إن احتياج قطر من المتطوعين يقدر بين 14 و16 ألف متطوع ومتطوعة. كما صرح بأن قاعدة البيانات الخاصة ببرنامج المتطوعين تزخر اليوم بأكثر من 250 ألف فرد أبدوا رغبتهم بالتطوع من مختلف أنحاء العالم، وفي مقدمتهم شعوب العالم العربي عامة ودول الخليج العربية خاصة.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard