وقفة احتجاجية خجولة في ساحة الشهداء... وامرأة تحاول حرق نفسها

6 تشرين الأول 2019 | 10:34

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

من الاعتصام في ساحة رياض الصلح (حسن عسل).

توافد العشرات من المتظاهرين إلى ساحة الشهداء تزامناً مع دعوة إلى تظاهرة مطلبية بدعوة من حملة "حلو عنا" و"مبادرة وعي" رفضاً للسياسات الاقتصادية الاجتماعية والبيئية التي تستهدف اللبنانيين.

وعلى عكس تظاهرة الأسبوع الماضي، فإنّ الإعداد اقتصرت على العشرات، بينما انتشرت القوى الأمنية في محيط مبنى جريدة "النهار"، وفي ساحة الرياض الصلح.

وعزّزت القوى الامنية ومخابرات الجيش ومكافحة الشغب تواجدها على مداخل السرايا الحكومية ومجلس النواب، مستقدمة تعزيزات اضافية، علماً أنّه لم تحصل أيّة احتكاكات بين المتظاهرين والقوى الأمنية.

ووصل المحتجّون إلى جسر الرينغ قبل أن يعودوا إلى رياض الصلح، محاولين قطع الطريق لفترة قصيرة في كل محطة يتوقّفون فيها.

(حسن عسل)

(حسن عسل)

وتوجّه قسم من المعتصمين في ساحة الشهداء إلى السرايا الحكومية، حيث حاولت امراة حرق ابنتيها بسبب رفض مدرسة في الجنوب ادخال أولادها الى لعدم قدرتها دفع القسط المدرسي، مؤكدةً أنّه في حال عدم حلّ مشكلتها فانها ستلجأ إلى احراق ابنتيها امام السرايا الحكومية.

كما أغلى المعتصمين فكرة التوجّه إلى التظاهر أمام مصرف لبنان، مشيرين إلى أنّه بعد التشاور بين مسؤولي الحراك ولمزيد من التنسيق، سيعلن التحرك المقبل في أيام.

وفي بعلبك، تجمّع عشرات المواطنين احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في ساحة سرايا بعلبك.

وقال محمد عثمان باسم المعتصمين: "بتنا عبيداً لسلطة فاسدة، تخطّت كل الحدود بإذلال شعبها، فلا ماء ولا كهرباء ولا تعليم ولا طبابة واستشفاء، ولا نسمع بتلك الأمور إلّا في موسم الانتخابات، فأين هو الإنماء المتوازن الموعود؟ إن السلطة الفاسدة أنتجت بيئة تستنشق الفساد وتفرزه سموماً على المواطنين، وإنّ سلطة تعاقبوا عليها واستولوا على مدخراتها منذ عام 1992 وتقاسموا حصصها على أساس مزرعتهم لا تستحق الاحترام".

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard