رئيسة اتحاد حماية الاحداث لـ"النهار": لبنان ليس بلداً لخطف الاطفال والإتجار بالاعضاء

3 تشرين الأول 2019 | 19:39

صورة تعبيرية تحذّر الأولاد من الحديث الى الغرباء.

تمنت رئيسة اتحاد حماية الاحداث أميرة سُكًر على الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي عدم تداول أخبار من دون التأكد من صحتها. ودعت الاجهزة الامنية والقضائية إلى التحقيق مع مطلقي الشائعات على هذه المواقع التي تزامنت مع انتشار رسالة نصية عن أم تتحدث عما تعرض له ابنها إثر خروجه من مدرسة ليسيه فردان من محاولة استدراجه إلى سيارة غريبة. وترافقت هذه الرواية مع قصة إمرأة الجلباب.
وتعتبر أن لا دخان من دون نار. وتقول سكر لـ"النهار" إن "التسجيل الصوتي الذي أرسلته أم التلميذ عما حصل مع إبنها ينم عن وجود مشكلة معينة . وهذه المشكلة لا تزال قيد التحقيق توصلاً إلى معرفة هوية الاشخاص الذين اقتربوا من الطفل وطلبوا منه ركوب السيارة بحجة أنهم ينفذون طلب والدته". وفيما تنامى الكلام عن وجود حالة أخرى تتحدث عن امرأة حاولت احتضان طفلة بجلبابها، تؤكد سكر أنه "لم تُسجل أي حالة ثانية على هذا الصعيد. ومن خلال تواصلي مع رئيس شعبة العلاقات العامة في قوى الامن الداخلي العميد جوزف مسلم أشار إلى عدم ورود أي إخبار في هذا الصدد باستثناء ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي. ورغم البيان التوضيحي لقوى الامن الداخلي صار...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard