كيف تؤثر الساعة البيولوجية في صحّة قلبك؟

4 تشرين الأول 2019 | 10:30

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

صحة القلب (صورة تعبيرية).

أظهرت الدراسات مدى أهمية النوم من 7 إلى 8 ساعات يومياً، وحذرت أيضاً من خطر النوم ما فوق هذا المعدل أو أقل من 4 ساعات لأنّه يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، آخذين بعين الاعتبار  نوعية النوم. يعاني أغلبية الأفراد من مشكلة عدم الانتظام في النوم، لذا، يجب تنظيم عمل الساعة البيولوجية لتحسين نمط النوم. في هذا الإطار، أشارت اختصاصية التغذية كارين حمادة إلى فوائد النوم الجيد والمتواصل، منها:

أولاً- يعزز من عمل أعضاء وخلايا الجسم. 

ثانياً- ينظم عمل الهورمونات في الجسم. 

ثالثاً- ينظم عملية الأيض في الجسم. 

في حين، حذرت من مخاطر النوم المتقطع على جسم الانسان، ومن أبرز هذه المخاطر:

أولاً - إنّ الخلط بين الشعور بالنعس والجوع ينطبق أيضاً على علاقة الماء والطعام، فعندما يكون الجسم بحاجة الى نوم يعتقد الفرد أنّه يشعر بالجوع ويتناول الطعام بهدف تعزيز نشاطه. وبالتالي، يتناول الأطعمة الغنية بالسكر والملح والدهون، مما يؤدي إلى زيادة خطر الاصابة بأمراض القلب.

ثانياً- إنّ قلة النوم تؤدي إلى خلل في هرمونات الشبع والجوع مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

وقدّمت حماده إرشادات لتحسين نوعية النوم، أبرزها:

أولاً- التوقف عن شرب الكافيين بعد الساعة الخامسة من بعد الظهر لتفادي الدخول كثيراً إلى الحمام.

ثانياً- التوقف عن شرب السوائل بكثرة خلال المساء.

ثالثاً- تناول الأطعمة الغنية بالأحماض الأمينية قبل ساعتين من النوم.

رابعاً- شرب اللبن والحليب قبل النوم بفترة لأنّه يزيد من هرمون السيروتونين الذي يساعد في الاسترخاء.

لمعرفة المزيد من المعلومات، تابعوا الحلقة كاملة:

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard