ارتفاع عدد المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية المعالجين 10 أضعاف

3 تشرين الأول 2019 | 00:54

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

تحاليل الإيدز (تعبيرية).

ازداد عدد الشباب في جنوب #إفريقيا الذين يتلقون علاجاً لفيروس نقص المناعة البشرية 10 أضعاف خلال عقد، وفق ما كشفت دراسة جديدة أجريت على نطاق واسع ونشرت في مجلة "لانسيت".

وتضمّ جنوب إفريقيا أكبر عدد من الأشخاص الإيجابيي المصل في العالم مع نحو 7,2 ملايين يحملون هذا الفيروس المسبب لمرض الإيدز.

وقد درس الباحثون حالة أكثر من 700 ألف شاب يتلقون العلاج لهذا الفيروس ووجدوا أنّ عدد المراهقين الذين تراوح أعمارهم بين 15 و19 عاماً من الذين يتلقون العلاج ازداد 10 أضعاف مقارنة بالعام 2010.

وقد عزا مؤلفو الدراسة هذا الارتفاع جزئيا إلى نجاح برامج الوقاية من الإيدز التي تؤدي إلى معدلات تشخيص ومعالجة أفضل.

لكنهم وجدوا أيضاً أن أقل من 50 في المئة من الشباب الذين تلقوا علاجاً لفيروس نقص المناعة البشرية يواصلون العلاج المضاد للفيروسات العكوسة الذي قد يمنع انتقال العدوى وإصابة المريض بالإيدز.

وقال مهايري ماسكو من جامعة ويتووترسراند، المشرف على الدراسة، أنّه "رغم الارتفاع الحاصل في أعداد المقبلين على العلاج، ما زال هناك حواجز تمنع الكثير من المراهقين من بدء العلاج".

ووجدت الدراسة أنّ 9 من 10 مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية من الذين تلقوا العلاج كانوا من الفتيات، رغم أنّ عدد المصابين كان متساوياً بين الإناث والذكور.

وقد انخفضت وفيات الإيدز على مستوى العالم منذ أن بلغ هذا الوباء ذروته في أوائل الألفية الثالثة، لكنّ لجنة دولية للإيدز حذّرت العام الماضي من عودة ظهوره إذا لم يكن المراهقون يتمتعون بالحصانة اللازمة.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard