خسارة 6 كيلوغرامات في أسبوعين...برنامج يدمج التكنولوجيا بالحمية الغذائية

2 تشرين الأول 2019 | 10:30

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

هل تريد خسارة الوزن بطريقة صحية؟

عانت المؤثرة الاجتماعية كارلا جميّل من التهاب في معدتها نتيجة بكتيريا تسببت لها بنزيف وجروح داخل معدتها. اضطرت إلى تناول المضادات الحيوية والعلاج بالكورتيزون، الأمر الذي انعكس سلباً على حياتها بزيادة وزنها.

كانت تجربة كارلا مثيلاً حيّاًَ لكثيرين عايشوا هذه التجربة، فأرادت أن تشاركنا محنتها الصحية والتحدي الذي قامت به عبر برنامج Ki-low. تقول لـ"النهار": "اكتسبتُ 14 كيلوغراماً بسبب علاج الكورتيزون خلال 3 أشهر. ونتيجة ذلك، انخفض الحديد في جسمي وكنت ممنوعة اتّباع حمية غذائية، لأن جسمي بحاجة إلى المعادن والفيتامينات. عندما انتهيتُ من العلاج، لجأتُ الى شركة Kcateries وطلبت المساعدة، فكانت المفاجأة بإطلاق الشراكة بين Kcateries وIkom للتكنلوجيا من خلال برنامج ki-low الذي يساعد على خسارة 6 كيلوغرامات في أسبوعين".

وتتابع كارلا: "قررتُ استرجاع جسمي وخضتُ التحدي، لا أشعر بالجوع، وفي الوقت نفسه أعمل على تعزيز عملية الأيض. أنا سعيدة جداً وراضية عن النتيجة، صحيح أنني لم أخسر الوزن بسرعة ولكن هذا ما أريده، أريد خسارة الوزن بطريقة صحيحة. لقد خسرتُ 4 كيلوغرامات ونصف الكيلو في أسبوعين، وسأكمل التحدي للوصول الى الوزن المثالي".

برأي كارلا، "الأهم هو صحة الإنسان وعدم اللجوء إلى الحميات الغذائية، إلا بعد الشفاء، أو إذا سمحت لهم الحالى الصحية بذلك. يمكن إصلاح كل شيء بالإرادة والتصميم والالتزام بنمط صحي. أنا اليوم أتناول وجباتي بانتظام وبطريقة مدروسة تتماشى مع احتياجات جسمي. لا أُخفي أن الأيام الأولى كانت صعبة، ولكني اليوم أكثر من راضية على كل ما أتناوله، والأهم هي النتيجة التي حصلت عليها لغاية الآن".

تعرف كارلا جيداً أنها على الطريق الصحيح في خسارة وزنها، وبعد فترة سيصبح بإمكانها ممارسة الرياضة التي ستساعدها أيضاً على خسارة الوزن واسترجاع رشاقتها بطريقة صحيحة.

لكن كيف وُلدت فكرة هذا البرنامج؟ كانت حملة التوعية من البدانة بمثابة حافز لولادة برنامج صحي، البداية كانت مع شركة Dekmak ، تشرح مسؤولة العلاقات العامة والتسويق في الشركة سارين دقماق "قررنا دمج التكنولجيا مع مبدأ الحمية الغذائية بهدف تسليط الضوء على أهمية الحفاظ على حياة صحية بمساعدة التكنولوجيا. من فكرة إلى حقيقة، عملنا جاهدين لإطلاق برنامج Ki-low ومساعدة الناس على خسارة وزنهم بطريقة صحية ومدروسة باستشارة اختصاصيين في علم التغذية لمواكبة كل حالة على حدة".

وفي هذا الإطار، أوضح مسؤول شركة Kcateries جوزف سعد أن "فكرة Dekmak تبلورت لتجسيد التعاون بين التكنولوجيا من خلال شراكة Ikom وKcateries للحميات الغذائية عبر برنامج Ki-low. هكذا ولد التحدي، واشتركت كارلا جميّل لخوض غمار هذه التجربة.

طرحنا الميزان ضمن هذا البرنامج، ونعمل بناءً على نتائج ومؤشرات الدهون والعضل والبروتين عند الشخص حيث نتشاركها مع اختصاصية التغذية لإعداد أطعمة خاصة في جسمه لضمان خسارة الوزن وتعزيز عملية الأيض. بالإضافة إلى ذلك، نتابع الشخص عبر التطبيق الذي يحفظ كل المعلومات لمقارنتها وتحليلها يوماً بيوم وخسارة الوزن في غضون أسبوعين.

من جهته رأى الرئيس التنفيذي لشركة IKOM نزار حمادة أن الشركة تحاكي التكنولوجيا بكافة منتجاتها، وأكد أن الشركة تعمل على توظيف التقنية في خدمة صحة الإنسان، وأضاف: "إننا في IKOM نواكب التطور التقني الذي يحصل في كافة أرجاء العالم، ونستخلص الأهم لصحة الفرد، فنبتكر منتجات تساعده في الحفاظ على جسم سليم". وذكر "أن منتجات الشركة لا تقتصر على المنتجات الصحية، بل يوجد الكثير من المنتجات التقنية التي تساعد الفرد في حياته اليومية. إن أهداف الشركة بعيدة المدى وهي الاستفادة من إيجابيات التكنولوجيا وإثبات أن الفرد يستطيع الحصول على الشق الإيجابي من التقنية وليس السلبي".

من جهتها أشارت مديرة العمليات في شركة IKOM رنيم شهاب الدين حمادة أن الشركة أطلقت هذا العام الميزان الذكي أو smart scale من شركة Qutek الإنكليزية بهدف تحليل النتائج واكتشاف الخلل الذي يحصل في جسم الإنسان عند اتباع أي حمية غذائية عشوائية، حيث يعمل الميزان الذكي على تحليل النتائج أولاً بأول، وإعطاء تقرير مفصل لمستخدمه كي يتمكن من الحفاظ على نمط صحي متوازن لمدى العمر. وأضافت: "إن هذا الميزان منذ إطلاقه حقق نتائج مبهرة لدى مستخدميه حيث يحدد ما الذي يخسره الجسم أثناء الحمية الغذائية من دهون وماء وعضل". مؤكدة أن المعلومات الشاملة التي يقدمها هذا الميزان كافية لإنقاص الوزن بطريقة صحية والحصول على الجسم المثالي، والأهم الحفاظ على النتيجة التي توصل إليها المستخدم".

في حين شددت مدربة الحياة منال نابلسي على أهمية "أن حب الشخص لنفسه وجسده هو مفتاح النجاح وتحقيق ما نطمح إليه. كل شيء يبدأ من عقلنا وارادتنا وحبنا لذاتنا، حتى نتقبل ما نحن عليه وما نريد أن نصبحه.

أما الشابة جويس التي كانت حاضرة في إطلاق البرنامج، فتقول: "يهمني معرفة كل ما له علاقة بالصحة والحياة الصحية، وعندما سمعت عن هذا البرنامج أردت معرفة تفاصيل أكثر وما هو التحدي في هذا البرنامج. لستُ بحاجة إلى خسارة الوزن، ولكني أواجه مشكلة استرجاع هذه الكيلوغرامات بعد فترة من خسارتها، ما دفعني إلى المجيء الى هنا والتعرف أكثر إلى هذا البرنامج الصحي وخوض التجربة معهم". جويس ليست الوحيدة التي تبحث عن مساعدة والمعرفة، كذلك الأمر بالنسبة لرانيا التي حثها البرنامج على معرفة المزيد والاطلاع على كل جديد. ليس سهلاً اتباع نظام غذائي صحي لوقت طويل، لقد حاولت اتباع حميات غذائية متنوعة، ولكني سرعان ما استرجعت الوزن الذي خسرته، فقررت التعرف إلى هذا التحدي علّني أتشجع على خسارة الوزن والأهم المحافظة عليه".

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard