دعوة عون وبري الى الحوار مع دمشق تثير خلافاً... "المستقبل" ينتظر و"القوات": لدينا الثلث المعطل

29 أيلول 2019 | 15:09

المصدر: "النهار"

خلال زيارة عون لسوريا في العام 2008.

كيف تنظر القوى المناهضة لسوريا الى الدعوات للحوار مع دمشق بشأن اعادة النازحين، وهل يُطرح الامر على التصويت في جلسة حكومية؟
موقفان لافتان للرئيسين ميشال عون ونبيه يري سُجلا الاسبوع الفائت. الاول من نيويورك حيث لمّح رئيس الجمهورية الى ضرورة الحوار مع سوريا لاعادة النازحين، فيما لوّح رئيس المجلس بعرض الامر على التصويت في مجلس الوزراء.واذا كان موقف الرئيس بري ليس مستغرباً بالنسبة الى الحوار مع دمشق نظراً الى العلاقة التاريخية التي تجمعه بها، فإن توقيت اعلان الرئيس عون عن ضرورة الحوار مع "جارة لبنان" قد يستحضر الانقسام السياسي بشأن مسألة لا تحظى بالاجماع الوطني.
"المستقبل": "ننتظر الطرح رسمياً لنعطي رأينا"
لم يصدر بعد أي تعليق من رئيس الحكومة سعد الحريري على كلام عون، كما انه لم يعلّق على طرح بري. اما "تيار المستقبل" فأكدت مصادره لـ"النهار" ان "الموقف سيعلن عندما يتم طرح الموضوع رسمياً من جانب رئيس الجمهورية، وكذلك الحال بالنسبة الى الطرح الذي نُقل عن لسان رئيس المجلس".
الشدياق: هذا لن يحصل
حزب "القوات اللبنانية" سيعارض أي دعوة الى الحوار مع دمشق. وفي السياق تؤكد وزيرة الدولة لشؤون...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard