بعد نهارٍ احتجاجيّ طويل... كيف تبدو حال الطرق الآن؟ (صور وفيديو)

29 أيلول 2019 | 13:21

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

شهدت العاصمة بيروت والمناطق الأخرى جنوباً وبقاعاً وشمالاً حركاتٍ احتجاجية عدّة، انقسمت بين التظاهرات والسمليّة وقطع الطرق بالاطارات المشتعلة، تخلّلها حالات هرج ومرج بين القوى الأمنية والمواطنين. 

وبعد ساعات من عمليات قطع الطرق وإعادة فتحها وقطعها مجدّداً، أعادت القوى الامنية فتح الطرق في جميع المناطق اللبنانية، بخاصّةٍ التي شهدت توتّراً مثل جسر الرينغ عند محلّة بشارة الخوري ونفق سليم سلام. إضافة إلى إعادة فتح أوتوستراد المتن السريع باتجاه بعبدات، وأوتستراد صور صيدا بالقرب من جامعة فينيسيا. كما حضرت دورية من الجيش إلى أوتستراد رياق - بعلبك بالقرب من مفرق بلدة مجدلون لإخماد النيران وإعادة فتح الطريق.

كما أعيد فتح الطريق في #طرابلس بيروت، مع استمرار التظاهرة في ساحة عبد الحميد كرامي.

في المقابل، لا تزال الطريق في محلّة المشرفية في الضاحية الجنوبية مقطوعة من قبل المحتجّين بالإطارات المشتعلة.

وفي المشهد اليوم، بالتزامن مع الاحتجاجات الشعبية وسط العاصمة بيروت، قام عدد من الشبان، بقطع الطريق عند النفق الذي يربط الحمرا بسليم سلام بالاطارات المشتعلة، وشهدت المنطقة زحمة سير خانقة.

كما عمد عدد من الشبان الى قطع طريق الرينغ، احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

وأقامت القوى الامنية حاجزاً بشرياً أمام مبنى الواردات المالية في بشارة الخوري، واستدعت تعزيزات، في وقت جدّد المتظاهرون رمي الحجارة باتجاه العناصر الأمنية. كما أعيد فتح الطريق لاحقاً، وعاد السير إلى طبيعته.

 

وقطع  المحتجّون أوتوستراد طبرجا - المسلك الغربي بالاطارات المشتعلة، قبل أن يعاد فتحها من قبل القوى الأمنية.

تصوير نبيل اسماعيل.

وعملت القوى الأمنية على فتح الطريق عند مستديرة الكولا بعد أن قطعها المحتجون لبعض الوقت.

وتجمع عشرات المحتجين على طريق رياق - حمص الدولية عند مفرق بلدتي بريتال والحمودية، إحتجاجا على الفساد وتردي الوضع المعيشي، ورفعوا لافتات تطالب بمحاسبة الفاسدين، وبتأمين الاستشفاء وفرص العمل والخدمات.

سليم سلام (تصوير حسن عسل).

وتحدّث الناشط الاجتماعي جمال صالح باسم المحتجين، فقال: "تحركنا اليوم ليس موجها ضد شخص أو تيار معين، تحركنا في وجه الذي سرق المال العام وما زال ينصب نفسه زعيما على الشعب".

وأعلن المطالب ومنها: "تحسين الأوضاع المعيشية، وتأمين الخدمات الأساسية للمواطنين، معالجة النفايات، اعتماد سياسات زراعية تحمي المزارع، محاسبة الفاسدين، وإعداد قانون انتخابي يمثل طموح الشعب.

وفي صيدا نفذ العشرات من أبناء المدينة تظاهرة شعبية انطلقت من ساحة الشهداء وجالت شوارع المدينة مرورا بساحة القدس وصولا إلى ساحة النجمة، احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية. ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالوضع الحالي ورددوا هتافات مطلبية تعبر عن إستيائهم من الوضع الحالي.

وفي طرابلس، انطلق عشرات الشبان من الاسواق الداخلية بمسيرة في اتجاه ساحة النور، مرددين هتافات ضد سياسية الحكومة الاقتصادية ومطالبين باسقاطها، وجابوا الشوارع وصولا الى الساحة، حيث تجمعوا على جوانب الطرق ووسط المستديرة، دون ان يعمدوا الى اقفالها، وسط اجراءات امنية لعناصر قوى الأمن الداخلي.

وقطع المحتجّون أوتوستراد المتن السريع باتجاه بعبدات، بشكلٍ جزئي، بالاطارات المشتعلة، ما ادّى إلى حركة مرور كثيفة في المحلّة. وعملت القوى الأمنية على فتحها، والسير إلى تحسّن تدريجي.

كما قطع أوتستراد صور صيدا بالقرب من جامعة فينيسياً جزئياً بالإطارات المشتعلة من قبل بعض المحتجين. وعملت القوى الأمنية على فتح الطريق لاحقاً، حيث عاد السير إلى تحسّن تدريجي.

كما عمد من الشبان إلى إشعال الاطارات على أوتستراد رياق - بعلبك، بالقرب من مفرق بلدة مجدلون. وحضرت دورية من الجيش إلى المكان، والعمل جارٍ لإخماد النيران وإعادة فتح الطريق.

كما شهدت #طرابلس اعتصاماً في ساحة عبد الحميد كرامي، حيث أضرموا النار في عدد من الإطارات.

جسر الرينغ (تصوير حسن عسل).

وقطع المحتجّون الطريق بالاطارات المشتعلة تحت جسر المشرفية في الضاحية الجنوبية. 

ونفّذ عدد من الناشطين والأهالي اعتصاماً عند مستديرة العبدة على المدخل الجنوبي لمحافظة عكار بمشاركة عدد من المخاتير والفاعليات، احتجاجاً على الأوضاع والظروف المعيشية الصعبة. وطالبوا بعدم تحميل الناس المزيد من الأعباء، وتأمين فرص عمل للشباب وفتح فرعٍ للجامعة اللبنانية في العبدة، إضافةً إلى إعادة فتح مطار القليعات ووقف الهدر والفساد.

وعمد بعض الشبان على اضرام النار في مستوعبات النفايات في منتصف الطريق.

وعبّر رئيس اتحاد روابط مخاتير #عكار زاهر الكسار عن أسفه لما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للناس، وقال: "ما هذا الذي كنّا ننتظره من دولتنا، كنّا نتطلع للعيش بظروفٍ أفضل، إلّا ان الامور تسير من سيئ إلى أسوأ".

وأكد الكسار أنّ جميع أبناء عكار يقفون إلى جانب الجيش والقوى الأمنية.

كما قطع عدد من الشبّان أوتوستراد طرابلس- بيروت، قبل مفرق رأس مسقا.

وقطعت طريق المديرج صوفر لبعض الوقت وتم اعادة فتحها.

وأعيد فتح طريق عام الشويفات باتجاه خلدة بعد قطعه لبعض الوقت وعاد السير الى تحسن تدريجي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard