محضر جديد من شقيقة ضحية تعذيب جدّتها وحقيقة تعرضهما للاغتصاب (صور)

29 أيلول 2019 | 16:04

المصدر: "النهار"

جنازة الطفلة.

شيّع آلاف من المصريين في محافظة الدقهلية، جثمان الطفلة جنة، ضحية التعذيب على يد جدتها والتي لقيت مصرعها متأثرة بإصاباتها بحروق من الدرجة الثالثة، وجلطة بالقدم نتج عنه بتر للساق اليسرى للطفلة، داخل مستشفى المنصورة العام، متأثرة بآثار تعذيب على يد جدّتها.

كانت وزارة الصحة المصرية أعلنت وفاة الطفلة جنة محمد سمير حافظ البالغة من العمر 5 أعوام، ضحية التعذيب على يد جدتها، عقاباً على تبولها اللاإرادي بعد خضوعها لجراحة بتر ساقها اليسرى من أعلى الركبة، بعدما وصلت إلى المستشفى وهي مصابة بكدمات وحروق من الدرجة الثالثة وآثار كي نارية، وتورم بالأطراف نتج عنه تسمم دموي.

فيما كشف تقرير الطبّ الشرعي الخاص بوفاة جنة، أن سبب الوفاة هي حروق نارية بالجسم أدت إلى تسمم بالدم وهبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية، كما أكد الطب الشرعي أنّ الطفلة توفيت بعد توقّف عضلة القلب في أثناء احتجازها داخل غرفة العناية المركزة بمستشفى المنصورة الدولي.

وكان جد الطفلة لوالدها س. ح. (55 سنة)، قد اتهم جدتها لوالدتها وتدعى صفاء ع. ع. (41 سنة) - ربة منزل، بالتعدي عليها بالضرب، وتسخين آلة حادة وكيها في جسدها بسبب تبولها لاإراديًا.

وكشفت التحريات عن أنّ والدي الطفلة كفيفان وانفصلا منذ أربع سنوات، وانتقلت وشقيقتها الكبرى للعيش مع والدة الأم بحكم قضائي، وتمكن ضباط المباحث من ضبط الجدّة المتهمة.

المفاجأة الكبرى، كان تحرير والد الطفلة الذي يدعى محمد سمير حافظ، 55 عاماً، محضراً جديداً، اتهم خلاله أسرة طليقته بتعذيب نجلته الأخرى أماني البالغة من العمر 6 سنوات، وشقيقة جنة التي توفيت، حيث اتهم والد الطفلتين والدتهما أسماء (20 عاماً)، وأشقاءها محمد (19 عاماً) وسمير (15 عاماً)، ورضا (14 عاماً) ووالدهم البالغ من العمر (42 سنة) بتعذيب نجلتيه تعذيباً وحشياً بالحرق في أنحاء متفرقة بالجسد والأعضاء التناسلية، مدعين أنه عقاب على تبول لاإرادي.

وقبضت قوات الأمن على والدة الطفلتين وأشقائها للعرض على النيابة، فيما نسب إليهم من اتهامات بتعذيب الطفلتين.

فيما أكد أشرف ياسين محامي الطفلتين لـ"النهار"، أنهما لم يتعرضا لأي اعتداء جنسي كما ردّد البعض، مؤكداً أن الطفلة أماني في تحقيقات النيابة العامة نفت ذلك، كما شدد على أن التقرير الطبي لها نفى وقوع تعدٍّ جنسي عليها، وعرضت على لجنة من أطباء النساء والذين أكدوا ذلك.

وأضاف أن الطفلة، كشفت أمام النيابة العامة عن تعرضها للتعذيب بخلع أظافر قدميها والتعذيب بـ"آلات حادة" في مواضع حساسة، الى الصدر والكي بالنار؛ عقاباً لها لكثرة فتح الثلاجة وتناول الطعام.

وكانت أماني سمير، عمة الطفلة جنة، أكدت أن ذلك التعذيب تم بتواطؤ من والدتها وجدّها، فضلا عن اغتصاب خالها أيضاً، قائلة: "البنت قالت لأبيها "خالي كان بيكتفني ويغتصبني، وجدها وأمها كانوا بيسيبوه ومداريين عليه".

المحضر.

جنازة الطفلة.

جنازة الطفلة.

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard