تعذيب وحشيّ من جدتها... تفاصيل صادمة حول وفاة جنى الطفلة المصرية

28 أيلول 2019 | 21:35

المصدر: "النهار"

طفلة (صورة تعبيرية).

لفظت الطفلة جنة محمد سمير، ضحية التعذيب على يد جدتها في مصر، أنفاسها الأخيرة داخل أحد مستشفيات مدينة المنصورة، بعدما تعرّضت لتعذيب وحشيّ على يد جدّتها، وصل إلى خضوعها لعملية بتر ساقها ووضعها تحت الملاحظة في المستشفى على مدار 24 ساعة، بعد معاناتها غرغرينة وإصابات قوية في القدم.

بدأت الأزمة بانفصال والدي الطفلة الصغيرة التي لا يتعدّى عمرها الـ5 أعوام، وتدعى جنة محمد، لتضطر للعيش برفقة جدها وجدتها، لتتعرض لتعذيب وحشي من جدّتها بالحرق والكيّ والضرب، على خلفية تبوّلها اللاإرادي.

وأبلغ المستشفى، النيابة العامة وقوات الأمن، بوصول الطفلة جنة، وعلى جسدها آثار كدمات متفرّقة في الجسم، وآثار حروق في منطقة الحوض حول الأعضاء التناسلية الخارجية، وتورم في الطرف السفلي الأيسر، لتتوجّه قوات الأمن وتبدأ التحقيق في الواقعة، قبل أن يضطر الأطباء إلى إجراء عملية بتر ساق الطفلة، من أجل محاولة إنقاذها، بخاصةٍ أنّ التعذيب تسبّب في إصابتها بغرغرينة في الساق ومناطق حساسة.

وأكدت التحرّيات أنّ جد الطفلة هو الذي نقلها إلى المستشفى، واتهم جدّتها التي تدعى صفاء بالتعدّي عليها بالضرب وحرق أجزاء من جسدها، بحجة تبوّلها لاإرادياً، وهو ما أثبتته التحرّيات الأولية، لتقرّر النيابة العامة تجديد حبس الجدّة 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

واتّهم جد الطفلة لوالدها ويدعى س. ح. ويبلغ من العمر 55 سنة، في محضر الشرطة، جدة الطفلة لوالدتها وتدعى صفاء ع. ع. وتبلغ من العمر 41 سنة، ربة منزل، بالتعدّي عليها وعلى شقيقة لها أيضاً بالضرب، وتسخين آلة حادة وكي الطفلة بعد تبولها لاإرادياً.

وأكد والد الطفلة، تفاصيل الحادث البشع الذي أسفر عن وفاة نجلته، مؤكداً أنّه كفيف لا يرى طفلته المعذبة، وأنّه فوجئ باتصال هاتفي بأنّ ابنته جنة أصيبت وتم حجزها في المستشفى لتلقي العلاج، وقبل وفاتها روت له تفاصيل تعذيبها، مؤكداً أنّ الجدة كانت تعامل الطفلتين بوحشية وقسوة، ووصل الأمر إلى الكي والحرق في مناطق حساسة من جسدها، بجانب تقييدها وضربها ضرباً مبرحاً، ووصل الأمر إلى أن فقدت الطفلة وعيها.

وأضاف في تصريحات صحافية، أنّه ارتبط بزوجته منذ فترة وأنجب طفلتين أماني (6 سنوات)، وجنة (5 سنوات)، وبعد فترة وقعت مشاكل مع زوجته وأسرتها ليقرر الانفصال عنها بعد سنتين من الزواج، مشيراً إلى أنّ أسرة زوجته اعتدت عليه بالضرب واستولت على المشغولات الذهبية التي اشتراها لزوجته فأخذ الطفلتين وتوجه إلى منزل أسرته حتى قضت محكمة الأسرة بضم الطفلتين لجدتهما للأم منذ أشهر.

هل هناك أزمة غذاء ومواد استهلاكية في السوق؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard