زوج سيلين ديون الراحل خلف شجاعتها: "عليّ الاستمرار من دونه ومن أجله" (صور)

24 أيلول 2019 | 17:21

سيلين ديون معانقة زوجها الراحل.

في 18 أيلول الجاري، أطلقت النجمة العالمية سيلين ديون أغنية "Courage" التي تحمل اسم ألبومها الجديد والذي سيطرح في الأسواق في 15 تشرين الثاني. الأغنية التي تحمل في معانيها مشاعر الشوق والحنين لزوجها الراحل رينيه أنجيليل الذي خاض صراعاً طويلاً مع مرض سرطان الحلق، جاءت بمثابة اعتراف وجداني بما آلت إليه حياتها بعد فراقه، فجاء في مقطع الأغنية كلمات تنشدها ديون: "أكذب عليك إذا قلت لك إنني بخير، أفكر فيك مئات المرات، ومن خلال صدى صوتي أسمع كلماتك وكأنك هنا".

"الشجاعة" هي الكلمة التي اختارتها ديون لتفتح صفحة جديدة من دون أن تدفن الذكريات الجميلة وتكمل مسيرتها الفنية التي أرساها زوجها الراحل مواكبها كمدير لأعمالها منذ أن كانت في سنّ المراهقة إلى جانب زواجهما الذي دام 21 عاماً.

تشدد دائماً ديون على وصف زوجها الراحل بـ"أعظم رجل عاش على الإطلاق، هو الرجل الوحيد الذي قبّلته واكتشفت موهبتي معه عندما كنت في 12 من العمر". ومن شدّة تعلّقه بزوجته، خطط تفاصيل جنازته كي لا يقع العبء عليها على رغم عدم معرفته تاريخ رحيله. وقالت صديقة سيلين المصممة آني هورث: "كان رينيه سخياً بما يكفي لإعداد كل هذه التفاصيل مع سيلين منذ أشهر قليلة". الجنازة تمّت في كنيسة نوتردام في مونتريال التي شهدت حفل زفافهما في العام 1994، سارت حينها النجمة العالمية مع أولادها الثلاثة رينيه تشارلز (18 عاماً) وتوأمها نيسلون وإيدي (8 سنوات).

في المقابل، تروي ديون بحسرة أنّها لم تتمكن من تحقيق أمنية زوجها، ألا وهي موته بين ذراعيها، إذ كشفت لمجلة "باري ماتش" أنّ زوجها سقط عن السرير عندما كانت تحيي حفلاً لها في لاس فيغاس، وهي اعتادت أن تقبّله وتساعده على الوصول إلى سريره في كل مرة تعود فيها من حفلها، في استثناء تلك الليلة التي فضّلت عدم الدخول إلى غرفته خوفاً من إيقاظه، لتجده الممرضة في اليوم التالي على الأرض.

وعادت صاحبة أغنية "My Heart Will Go On"، وأرادت أن تتمسك برغبة زوجها الراحل بعدم الاستسلام، فقالت بعد وفاته: "أدركت أن مسيرتي كانت بطريقة ما تحفته وأغنيته وسمفونيته الخاصة. فكرة عدم التمكن من إنهائها كانت تؤلمه بشدة. أدركت أنه في حال كان ليرحل يوماً، عليّ الاستمرار من دونه ومن أجله".

وألقت أخيراً كلمة معبّرة في حفلها بكيبيك، معبّرة عن تأثرها بالعودة إلى مدينتها، ولكن هذه المرة من دون شريكها، زوجها الراحل رينيه أنجليل، وقالت: "أنا متوترة جداً، إنها المرة الأولى التي أنخرط فيها في هذا الشكل بعرض. قبل ذلك كان لدي شريك خبير في ذلك"، مضيفة: "هذا المساء أريده أن يكون فخوراً بي وبكل الفريق".

وفّر أنجليل لديون التي يكبرها بـ26 عاماً، عقوداً فنية بمبالغ طائلة بعدما نجحت في بيع أكثر من 220 مليون ألبوم حول العالم، وتعود اليوم بشجاعة مليئة بمشاعر العزم على رفض إخماد الإرث الفني الذي قدّمته لجمهورها، منطلقة بجولتها العالمية التي يتوقع أن يكون للبنان حصة منها، بعد الاعلان غير الرسمي عن إحيائها حفلاً في مهرجانات بيبلوس الدولية.








إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard