قمر أميركي ياباني لدراسة المتساقطات

28 كانون الثاني 2014 | 13:51

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

سباق نحو الفضاء (الصورة عن الانترنت).

اعلنت وكالة الفضاء الاميركية "ناسا" ان قمرا اصطناعيا اميركيا يابانيا مشتركا سيطلق آخر شباط، بهدف قياس المتساقطات على كل سطح الارض لدراسة التغير المناخي، وتشكل الاعاصير، والجفاف، والفيضانات، اضافة الى تقدير مصادر المياه العذبة.

واطلق على هذه المهمة اسم "جي بي ام كور اوبسرفاتوري" وهي مهمة مشتركة بين وكالة الفضاء الاميركية "ناسا" ووكالة الفضاء اليابانية "جاكسا".
ومن المقرر ان ينطلق القمر المكلف بهذه المهمة في السابع والعشرين من شباط من قاعدة تيناغاشيما الفضائية في اليابان.
وقال المسؤول العلمي في "ناسا" جون غرانسفيلد، في بيان: "ان دورة المياه في الارض هي احدى العناصر الاكثر اهمية في دراستنا".
والقمر الاصطناعي الذي سيطلق هو من تصميم وكالة "ناسا"، وهو مجهز بمعدات يابانية واميركية "تتيح للعلماء معلومات اساسية لفهم الظواهر المناخية القاسية"، بحسب البيان.
وسيسبح القمر في مدار على ارتفاع 407 الاف متر عن سطح الارض.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard