هل بات بقاء السيسي في السلطة مُهدداً؟

22 أيلول 2019 | 18:02

المصدر: "النهار"

هل بات بقاء السيسي في السلطة مُهدداً؟

أثار المقاول والفنان المصري محمد علي ردود أفعال متباينة وحالة من الجدل، بعدما بث مقطع فيديو جديد، مساء أمس، تحت عنوان "مرحلة ما بعد السيسي". جاء هذا، بعد يوم واحد من احتجاجات محدودة، في مناطق متفرقة من الجمهورية، طالب خلالها المتظاهرون برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح #السيسي عن السلطة.
وكان المقاول المصري الذي يعيش حالياً في إسبانيا، دعا إلى احتجاجات الجمعة الماضية، عبر سلسلة من "الهاشتاغز" التي تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي بمصر على مدار الأيام الماضية، وتجاوز بعضها المليون تغريدة. وخلال المقطع الأخير، دعا إلى التظاهر مجدداً الجمعة المقبلة.محمد علي الذي يقول إنّه عمل مقاولا مع الجيش المصري لمدة 15 عاماً، كان نشر سلسلة من الأحاديث المصورة، وجّه خلالها اتهامات بالفساد للسيسي وعدد من القادة العسكريين، كان أكثرها إثارة للرأي العام، حديثه عن بناء عدد من القصور الرئاسية الفاخرة، في وقت يقول فيه الرئيس المصري إن مصر "فقيرة للغاية".
تلاقت الاتهامات والدعوات للتظاهر مع حالة غضب مكتوم في الشارع المصري، نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها نسبة متزايدة من المصريين، كما أنّها أفرزت سلسلة من التكهنات والمعلومات غير المؤكدة حول صراع داخل أجنحة السلطة، وهو ما طرح تالياً، تساؤلات حول بقاء السيسي في سدة الحكم ومدى واقعية حديث معارضيه عن مغادرته لمنصبه. "انفجار مؤكد"
يقول الكاتب الصحافي والناشر هشام قاسم لـ"النهار": "هناك انفجار سيحدث عاجلاً أم آجلا ضد السيسي. بقاؤه...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard