نحو 40 ألف كتاب... افتتاح مكتبة عامة في الجدَيدة

20 أيلول 2019 | 11:33

كلداني ملقياً كلمته أمام المكتبة.

أقيم احتفال بتدشين مكتبة عامة في الجدَيدة، تبرّع بمحتواها نادي "روتاري بيروت سيدرز"، من ضمن سلسلة مكتبات افتتحت وستفتتح بدعم من النادي في عدد من البلدات من مختلف المناطق.

وحضر الاحتفال النائب الياس حنكش، وممثل الرئيس السابق أمين الجميل أنطوان القاصوف ورئيس بلدية الجدَيدة- البوشرية- السدّ انطوان جبارة.

وأوضح رئيس النادي أنطوان كلداني في كلمة ألقاها خلال الاحتفال أن هذه المكتبة "نتيجة تعاون بين روتاري كلوب بيروت سيدرز الذي قدّم لها نحو 40 الف كتاب، وبين بلدية الجديدة التي قدّمت الموقع وصمّمته ونفّذته وتتولى إدارته". وأشار إلى أنّ النادي حصل، بجهد من رئيسه السابق روني فرّا، على نحو 320 ألف كتاب من خلال التعاون مع نوادي "روتاري" في العالم وخصوصاً نادي "روتاري تكساس" في الولايات المتحدة، وزّعها على ثماني مكتبات عامة، تم افتتاح سبع منها حتى الآن. وذكّر بأن مكتبات مماثلة افتتحت في المنصورية والفرزل (قضاء زحلة) والدكوانة وكفرشيما وفي جامعة سيدة اللويزة وغلبون.

من الاحتفال بتدشين المكتبة العامة في الجديدة.

وإذ شدّد كلداني على أهميّة الكتاب كـ"رفيق للإنسان"، قال إن الـ"روتاري إنترناشيونال"، منذ تأسيسه في العام 1905، "يستثمر في الإنسان، ويشكّل التعليم واتقان القراءة والكتابة أهدافاً رئيسية له، يعمل لها ويسعى إليها". واعتبر أن مشروع المكتبة هذا "رسالة امل وحبّ وسلام من النادي لأهل المنطقة وللبنانيين جميعاً، انطلاقاً من إيمانه بأن الكتاب سلاح فاعل ضدّ الجهل والتطرف والعنف".

أما رئيس بلدية الجديدة- - البوشرية- السدّ انطوان جبارة، فألقى كلمة شكر فيها مبادرة النادي وتبرّعه بالكتب للبلدية بغية إقامة المكتبة العامة. ولاحظ أن "الناس ابتعدوا من المكتبة، لكنّ الكتاب والمكتبة هما الأساس". وقال: "إذا كنا اليوم نشكو من المرحلة السوداء التي يشهدها لبنان، فإن خلاصنا يكمن في الفكر والعلم والثقافة". وأضاف: "الثروة الثقافية االتي تركها اللبنانيون للعالم العربي هي الثروة الحقيقية". وشدّد على أن "لبنان وقع مرّات عدّة وكان في كل مرّة يقوم، واليوم ايضاً سيقوم من المرحلة الصعبة التي يمرّ فيها، لأن الانسان هو ميزته".

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard