"التنمية والتحرير"... الموازنة وحدها لا تكفي جابر لـ"النهار": هيكلة القطاع العام مدخل الإصلاح

18 أيلول 2019 | 16:46

المصدر: "النهار"

تصوير نبيل اسماعيل.

تعتقد كتلة "التنمية والتحرير" أن إقرار الموازنة العامة للعام 2020 وحده لا يكفي للولوج إلى الإصلاحات الاقتصادية وإنقاذ لبنان من أزمته. وإذ تؤكد أن الاولوية للكتلة تكمن في إقرار الموازنة في موعدها الدستوري واذا أمكن قبل ذلك لما يسمح بتنفيذ بنودها إضافة الى ترشيق القطاع العام. ويطرح النائب ياسين جابر بعض جوانب تلك الرؤية الاقتصادية.

في وقت تواصل فيه الحكومة دراسة مشروع قانون الموازنة العامة للعام المقبل، تقدم الكتل النيابية رؤيتها لإنقاذ البلاد من الأزمة الاقتصادية. "النهار" تستطلع آراء تلك الكتل تباعاً، وفي السياق، أكد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ياسين جابر أن "الخطوة الأولى على طريق الاصلاح تكمن في إقرار هيكلة القطاع العام وذلك من خلال دراسة علمية تجيب عن التساؤلات المشروعة عن حجم ذلك القطاع وحاجاته". ويلفت الى ان الموازنة العامة كانت بنداً من أصل 22 بحثها لقاء بعبدا الاخير، مضيفاً أن "الطريقة الوحيدة لترجمة نتائج اجتماع بعبدا الاقتصادي هي في اتخاذ المعنيين القرارات لمعالجة الأزمة الاقتصادية". بيد أن الوزير السابق الآتي من عالم رجال الاعمال يلفت الى أن "الوعود لم تعد تنفع والوضع لم يعد يحتمل، والبدء بدراسة علمية لحجم القطاع العام ليتبين ما اذا كان فعلاً هناك تضخم فيه من خلال ما يعرف بالموظفين الاشباح الذين يتقاضون الرواتب ولا يقومون بأي عمل".ويعيد جابر التذكير بأن "لبنان في حاجة إلى خطوات حقيقية وقرارات لتكون هناك دولة مؤسسات تُطبّق فيها القوانين ولا سيما تلك التي لا تطبق وهي بالعشرات، إضافة الى ضرورة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard