لا بنزين في المحطات غداً... أبو شقرا: على المسؤولين الاتصال بنا

17 أيلول 2019 | 17:42

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

محطة وقود في بيروت (تصوير رينه معوض)

في ظلّ شح الدولار الأميركي في الاسواق، بدأت تتحكّم السوق السوداء بسعر صرف الليرة اللبنانية، حيث وصل سعر الدولار إلى مستويات قياسية لم تشهدها الأسواق أخيراً. وهذا الأمر انعكس على قطاع النفط في لبنان وصلت الى حد اعلان الإضراب في القطاع غداً، في كل المناطق، بما فيها محطات البنزين، وقد يصل الأسبوع المقبل الى الاضراب المفتوح، إذا لم تتم المعالجة السريعة لهذه الأزمة.

وتكمن المشكلة في أنّ شركات التوزيع ومحطات تبيع المحروقات بالليرة اللبنانية للمواطنين، فيما تبيع الشركات المستوردة المشتقات النفطية بالدولار لشركات التوزيع والمحطات، بما يجبر هؤلاء إلى اللجوء الى السوق السوداء لشراء الدولار الأميركي بأسعار تصل الى ما بين 1525 و1550 ليرة للدولار لتسديد فواتيرهم للشركات المستوردة، خصوصاً أنّ المصارف حدّدت سقوف السحوبات بالدولار الاميركي أو التحويل من الليرة للدولار.

وأجرى المعنيون في القطاع سلسلة اتصالات ولقاءات مع الوزارات المعنية، ومنها وزيرة الطاقة والمياه ندى البستاني، وكذلك المديرية العامة للنفط، فأخذت البستاني على عاتقها متابعة الموضوع، وكذلك الامر بالنسبة لوزير المال علي حسن خليل الذي وعد بمعالجة الموضوع مع حاكم مصرف لبنان، إلا أن شيئا من هذا القبيل لم يحصل، وفق ما يؤكد ممثّل شركات موزّعي المحروقات في لبنان فادي أبو شقرا لـ "النهار"، مشيراً إلى أنّ القطاع كان قرّر الاضراب في 29 آب الماضي، ولكنّه تراجع عنه بناء على طلب الوزيرة البستاني التي كانت أرسلت كتاباً في هذا المجال الى دولة رئيس الحكومة في 20 آب الماضي.

وعلى رغم الإشارات الإيجابية من مجلس الوزراء، بعدما عرضت وزير الطاقة ندى بستاني المعوقات التي تعترض الشركات المستوردة للنفط عند إجراء تحويلات من الليرة اللبنانية الى الدولار، حيث تم الاتفاق على أن يتابع رئيس الحكومة ووزير المال الموضوع مع حاكم مصرف لبنان، إلا أنّ أبو شقرا أكد لـ "النهار" أنّ القطاع لن يتراجع عن الاضراب غداً إلا اذا لمس الجدية في معالجة المسألة، مؤكدا أنّه لن يبادر الى الاتصال بأي من المسؤولين الذين يتوجّب عليهم الاتصال بالمعنيين بالقطاع لإبلاغهم ما توصلوا اليه، مطالباً بفتح اعتمادات للشركات المستوردة للنفط لتدفع لهم المحطات بالليرة اللبنانية.

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard