الفوائد إلى أين؟

16 أيلول 2019 | 19:11

المصدر: "النهار"

مصرف لبنان (أ ف ب).

بقيَت معدلات الفوائد مستقرة خلال فترة 2010-2017 حيث بلغ متوسط معدل الفائدة لسندات اليوروبوند 6.40%، ولسندات الخزينة بالليرة 6.83%، وللتسليفات بالدولار 7.34%، رغم اضطراب الأوضاع السياسية المحلية والإقليمية حينذاك، ولكن عرفت معدلات الفوائد ارتفاعاً اعتباراً من العام 2018 وبشكل ملحوظ في العام 2019 نتيجة العوامل التالية:1- تفاقم الأزمة السياسية والأمنية: الفشل في تشكيل الحكومة، السجالات والخلافات السياسية، تعطيل عمل وإنتاجية الحكومة، أزمة قبرشمون...
2- التقارير السلبية لوكالات التصنيف الدولية حيث خفضت الوكالتان موديز وفيتش تصنيفهما الائتماني إلى CCC+ وأبقت وكالة S&P مستوى تصنيفها B- ما أدى إلى زيادة المخاطر على الديون السيادية.
3- خروج الودائع وضعف التدفقات المالية من الخارج بسبب القلق وعدم اليقين عند المودعين والمستثمرين نتيجة المؤشرات الاقتصادية والمالية السلبية، والتصاريح غير المسؤولة من بعض المسؤولين عن الافلاس والانهيار.
سجّل في هذا الإطار ميزان المدفوعات عجزاً قياسياً في النصف الاول من العام الحالي قارب 5.3 مليارات دولار.4- انخفاض ملحوظ لأسعار اليوروبوند في الاسواق المالية...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard