نصرالله يؤكد مرجعية الخامنئي... هل باتت الملفات اللبنانية مرتبطة بالحلّ الإيراني؟

11 أيلول 2019 | 16:47

المصدر: "النهار"

نصرالله عبر الشاشة في عاشوراء (أب).

ليس كلام السيد حسن #نصرالله عن قدرة المقاومة على الرد على اي عدوان إسرائيلي، جديداً، ولا موقفه من حرب اليمن وهجومه على #السعودية والإمارات ايضاً. الجديد واللافت الذي يُقرأ بوضوح هو إعلانه على الملأ أن المرشد السيد علي #الخامنئي "إمامنا وقائدنا وسيدنا وعزيزنا وحسيننا في هذا الزمان، وأن الجمهورية الإسلامية في إيران هي قلب المحور ومركزه الأساسي، وهي داعمه الأقوى وعنوانه وعنفوانه وقوته وحقيقته وجوهره". في كلامه الذي لم يقله اي مرجع شيعي ليس تأكيداً لمرجعية ولاية الفقيه فحسب إنما أكثر من ذلك، في قدسية المناسبة، وهي تنعكس على الممارسات السياسية والامنية في البلد وفي ما يتعلق بالموقف من الملفات الإقليمية.في كلام نصرالله الأخير حسمٌ وجزمٌ بأن لا عودة إلى الوراء للكثير من القضايا. سيقال من الآن وصاعداً أن لا مرجعية أخرى لـ"حزب الله" اللبناني غير المرجعية الإيرانية بكل العناوين التي أثارها نصرالله وأعلنها، وفق سياسي لبناني متابع، "فالمقاومة ليست على الحياد ولن تكون على الحياد في معركة الحق والباطل وفي معركة الحسين ويزيد، والذين يظنون أن الحرب المفترضة إن حصلت ستشكل نهاية محور المقاومة، أقول لهم...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard