البرازيل: انخفاض نسبة جرائم القتل بأكثر من 10 في المئة عن العام الماضي

11 أيلول 2019 | 15:03

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

متظاهرون يحملون صوراً لأشخاص قُتلوا خلال احتجاجهم على إقالة الرئيس البرازيلي جير بولسونارو (أ ف ب).

ارتكبت أكثر من 57 ألف جريمة قتل في #البرازيل العام 2018، أي أقل بنسبة 10,4 في المئة عن العام السابق، لكن عدد الأشخاص الذين قتلوا على أيدي الشرطة إزداد بنسبة 20 في المئة تقريباً، وفقاً لتقرير صدر أمس الثلثاء.

وأشار التقرير الذي أعدته منظمة "منتدى السلامة العامة" غير الحكومية إلى أنّ "نسبة جرائم قتل النساء ارتفعت 4 في المئة وقتل أفراد من مجتمع المثليين 10.1 في المئة"، وذلك في ظلّ حكومة رئيس البرازيل السابق ميشال تامر.

وقال أحد مؤلفي التقرير دانييل سيركييرا: "نعيش في مرحلة ترتب فيها آثار ملموسة لخطاب الكراهية ضد الاقليات على عدد جرائم القتل" في تلميحٍ منه إلى الرئيس البرازيلي اليميني المتطرف جايير بولسونارو.

وانخفض معدل جرائم القتل من 30,8 لكلّ 100 ألف شخص في العام 2017 إلى 27,5 جريمة لكل 100 ألف شخص في العام 2018، وهو أدنى معدل منذ العام 2011.

وفي المجموع، قتل 6220 شخصاً على أيدي قوات الأمن، عام 2018، 19,6 في المئة ومن بينهم 77,9 في المئة تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاماً، و75,4 في المئة منهم كانوا من السود في بلد يتحدّر 54 في المئة من سكانه من أصل إفريقي.

والعام الماضي، قتل 343 شرطياً في البرازيل في تراجع نسبته 8 في المئة عن العام 2017.

كذلك، أشار التقرير إلى أنّ 66041 حالة اغتصاب العام الماضي، أي نحو 180 حالة في اليوم، بزيادة نسبتها 4,1 في المئة في خلال سنة.

ويخشى دانييل سيركييرا أيضاً أن تعود نسبة جرائم القتل لترتفع مجدداً بسبب سياسة بولسونارو الأمنية.

الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard