اسم أندرييسكو على كلّ شفة ولسان

8 أيلول 2019 | 20:10

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

أندرييسكو (أ ف ب).

في سنّ مبكرة وتحكم بتوجيه الكرات على امتداد الملعب، رسمت الكندية #بيانكا_أندرييسكو درب مسيرتها الاحترافية في كرة المضرب، وتمكنت في أجزائه الأولى، من تحقيق حلم التتويج بلقب بطولة "غران شليم"، بفوزها على الأميركية المخضرمة #سيرينا_وليامس في نهائي فلاشينغ ميدوز.

مساء السبت، رفعت الكندية البالغة 19 عاما، كأس بطولة الولايات المتحدة المفتوحة المقامة في نيويورك، بتفوقها في المباراة النهائية على المخضرمة وليامس (37 عاماً) بنتيجة 6-3 و7-5، لتحقق لقبها الاحترافي الثالث والأول في إحدى البطولات الأربع الكبرى.

وحرمت أندرييسكو وليامس معادلة الرقم القياسي في عدد ألقاب البطولات الكبرى الذي تحمله اللاعبة الأوسترالية السابقة مارغريت كورت (24)، علماً أن سيرينا خسرت للمرة الرابعة في 4 مباريات نهائية خاضتها في "غران شليم"، منذ تتوجيها بلقبها الأخير في أوستراليا 2017.

وقالت أندرييسكو بعدما أصبحت أول كندية تفوز بلقب كبير وأصغر لاعبة تحقق ذلك منذ العام 2006: "حلمت بهذه اللحظة لأطول فترة ممكنة".

وأضافت أنها ومنذ فوزها بلقبها الأول في دورات الناشئات عام 2015: "أتخيل هذا الأمر (الفوز بلقب بطولة كبرى) كل يوم. أن يصبح حقيقة هو بالنسبة إلي أمر جنوني. أعتقد أن هذه التخيلات فعلت فعلها".

وأوضحت: "أعتقد أنه أمر ما بداخلي. أعتقد أنه شغفي باللعبة"، معتبرة أن سر نجاحها: "هو أني لا أحب الخسارة، لذا أحاول بأفضل ما لدي في كل مباراة. أتوقع الكثير من نفسي، وأعتقد أن الضغط يساعدني على تقديم أفضل ما لدي".

ورفعت الكندية الشابة سجلها في مواجهة اللاعبات العشر الأوليات الى 8 انتصارات، مقابل خسارتين فقط، وهي عوّلت في أعوام الطفولة والمراهقة على مزاولة رياضات عدة، قبل ان تنصرف الى كرة المضرب.

وأشارت أندرييسكو إلى أن اختبار رياضات عدة "ساعدني كثيرا لأنه يدفعني الى التفكير بطريقة مختلفة ويضعني في مواقف أحتاج فيها الى فهم أمور مختلفة بشكل سريع. أعتقد أن الأمر ساعدني كثيرا على صعيد التنسيق أيضا. أعتقد أنني أتمتع بقدرة كبيرة على التنسيق بين العين وحركة اليد. ما ان أمسكت بالمضرب، حتى نسيت كل أمر آخر".

ولدت أندرييسكو في مدينة أونتاريو الكندية في 16 حزيران 1990، وأمضت طفولتها مع والديها الرومانيين في بلادهما حيث بدأت بمزاولة كرة المضرب، قبل أن تعود الى كندا في سن الحادية عشرة، بحسب سيرتها الذاتية عبر الموقع الالكتروني لرابطة المحترفات.

وبدأت المشاركة في دورات الناشئات عام 2015، وخاضت في العام التالي تصفيات أولى دورات المحترفات.

وأوضحت: "حققت نتائج جيدة في دورات الناشئات، وأعتقد ان الانتقال من دورات الناشئات الى الاحتراف بعد تحقيق أداء جيد ساعدني كثيرا".

في فلاشينغ ميدوز 2019، أصبحت أندرييسكو أول لاعبة تتمكن من بلوغ المباراة النهائية في مشاركتها الأولى في القرعة الرئيسية (خرجت من التصفيات في العامين الماضيين)، منذ حققت ذلك في العام 1997 فينوس وليامس، الشقيقة الكبرى لسيرينا.

مصنفة أولى؟

فرضت أندرييسكو نفسها كاللاعبة التي تحقق الصعود الأفضل بين المحترفات هذا العام. فاللاعبة المصنفة 15 عالميا حاليا، كانت في المركز 178 في أواخر العام الماضي، وفوزها بلقب بطولة الولايات المتحدة سيجعلها تتقدم الى المركز الخامس في التصنيف الجديد الذي يصدر الإثنين.

وفي إشارة على صعودها اللافت، قالت لها اللاعبة الأميركية السابقة بام شرايفر التي تعمل حاليا كمحللة لشبكة "اي أس بي أن"، بعد فوزها في نصف النهائي الخميس على السويسرية بيليندا بنسيتش: "لا أعتقد أنني كنت قد سمعت باسمك قبل عام من الآن".

لكن الجميع بات يعرف اسم أندرييسكو حالياً، بعدما أحرزت السبت اللقب الثالث في مسيرتها الاحترافية، في ثلاثية جاءت كلها هذا العام، وتشمل فلاشينغ ميدوز وإنديان ويلز الأميركيتين، ودورة تورونتو الكندية.

اللاعبة المجهولة قبل أشهر، باتت على كل شفة ولسان، ولاقت إشادة حتى من مدرب سيرينا اليوناني الفرنسي باتريك موراتوغلو الذي توقع لها أن تصبح متصدرة لتصنيف اللاعبات المحترفات، قبل المباراة النهائية.

وقال موراتوغلو: "أعتقد بأنها ستصبح الأولى قريبا. ليس في القريب العاجل لكن في المستقبل لأنها تتمتع بكل ما هو مطلوب لتكون اللاعبة الأولى".

وأوضح: "لدي احترام كبير تجاهها. أعتقد أن لديها كل شيء: اللياقة، والقدرة البدنية والذهنية. تبدو واثقة من نفسها بشكل كبير. تشعر وكأنها تنتمي الى حيث تتواجد (على أرض الملعب). هذا الانطباع الذي تعطيه".

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard