جبق من النبطية: سيُعاد افتتاح مستشفى الفنار والأعمال قربه لا تطاله

7 أيلول 2019 | 18:37

جبق من النبطية.

أكد وزير الصحة العامة جميل #جبق أن "الوزارة تعمل على تأهيل المستشفيات الحكومية في لبنان، لا سيما وانها مستشفيات مهترئة". وأشار إلى "وجود حاجة ملحة في المناطق لزيادة عدد المستشفيات أو الأسرة، لاستيعاب العدد الهائل من المرضى"، وكذلك إلى أنه "مع تطور الطب بتنا بحاجة الى مستشفيات تخصصية"، مؤكدا "اننا بصدد تصحيح الوضع القائم"، وآملا "التوفق بالأمر في ظل الأزمة الاقتصادية القائمة، ونحن نسعى مع الجهات الدولية لايجاد التمويل لبناء المستشفيات ورفدها بالمعدات، وواحدة منها اتفاقية تمت مع البنك الدولي لتجهيز المستشفيات بمبلغ 30 مليون دولار".

كلام جبق جاء خلال رعايته اطلاق المؤتمر العلمي العشرين الذي نظمه مستشفى الشيخ راغب حرب في تول- النبطية، بعنوان: "الممارسات التمريضية الأفضل في قسم الطوارئ"، في حضور ممثل ممثلية الهلال الاحمر الايراني في لبنان المدير العام لمستشفى الشيخ راغب حرب الدكتور جواد فلاح، مديرة فرع النبطية في تعاونية موظفي الدولة انا الصباغ، وشخصيات وفاعليات وأطباء وممرضين.

ودعا جبق إلى اعطاء الممرض حقوقه، معلنا أن "هناك خطة لدى الوزارة لاطلاق الطابع البريدي الخاص بالممرض، لتأمين حقوق التقاعد وضمان الشيخوخة". وأكد أنه يرفض "أن يمارس أي ممرض عمله دون تسجيله في نقابة الممرضين".

وحضّ الشباب على "الانخراط بمهنة التمريض نظرا للحاجة لهم، إذ أن في لبنان 8000 ممرض، ونحن بحاجة إلى 15 ألف ممرض".

وذكر أن الوزارة "تعمل على مشروع لدعم مراكز الرعاية الصحية الأولية في المناطق. وهناك 250 مركزاً سيعاد تطويرها لتزيل العبء عن كاهل المستشفيات والجهات الضامنة، ستبدأ عملها مع بداية العام الجديد".

وعن مصير مستشفى "الفنار"، قال جبق إن المرضى الذين كانوا فيه "يعيشون حاليا بمستشفى 5 نجوم. وقد وجدنا جمعية متخصصة بذوي الحاجات الخاصة تعمل على تفعيل المستشفى لاعادة افتتاحه، ووصلنا إلى المراحل النهائية من الاتفاق، وستترجم خلال الشهرين المقبلين"، موضحا أن "الأعمال قرب المستشفى، تحصل في أرض خاصة ولا تطال المستشفى الذي سيبقى قائما".

وبعد الانتهاء من المؤتمر الذي تخللته كلمة للدكتور فلاح، جال جبق في أقسام المستشفى يرافقه فلاح.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard