"لادي": انسحاب بشرى الخليل باطل ونكسة للديموقراطية

7 أيلول 2019 | 14:46

بشرى الخليل.

رأت "الجمعية اللبنانية لديموقراطية الانتخابات" ("لادي") في انسحاب المحامية #بشرى_الخليل من انتخابات صور "نكسة للديموقراطية وضرباً للقانون ومواده عرض الحائط". 

وتفاجأت الجمعية البارحة بإعلان انسحاب المرشحة الخليل خارج المهل القانونية، بحيث انتهت رسمياً مهلة سحب الترشح في 4 أيلول الماضي الساعة 12 منتصف الليل، عملا بالمادة 43 من قانون الانتخابات.

واذ تعتبر الجمعية أنّ "اعلان انسحاب المرشحة بشرى الخليل البارحة هو باطل قانوناً"، تطالب في هذا الإطار "وزارة الداخلية والبلديات بالمضي قدماً في اجراء الانتخابات في 15 أيلول المقبل، وذلك احتراما لما تبقى من هيبة للقوانين وللمهل وللحياة الديموقراطية في لبنان، حتى لو كانت نتائج الانتخابات محسومة". 

وتابعت "لادي": "إن عملية اجراء الانتخابات من عدمها لم ولا يجب أن يرتبط مصيرها بالنتائج المتوقعة لها، وإن حقّ الاقتراع هو حقّ لطالما ناضلت الشعوب على مرّ التاريخ من أجل اكتسابه، ودفعت ثمنه دماً وثورات، ومن حقّ المواطنين والمواطنات التعبير عن حقّهم بالاقتراع أو المقاطعة أو بوضع ورقة بيضاء".

وختمت: "صوت الناخبين والناخبات ليس ملكاً لأحد، إلا لمن يختارون اعطاءه/ها بانتخابات ديموقراطية"، مبدية تخوّفها من أن "يؤسس ما حصل البارحة لمرحلة قديمة/جديدة يعتبر فيها انتهاك القانون والدستور وجهة نظر". 

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard