الشيف ريشارد يشارك في إحياء مراسم عاشوراء في الضاحية: "أدعم التعايش والمحبة"

6 أيلول 2019 | 19:05

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

الشيف ريشارد، "مواقع التواصل الاجتماعي".

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للشيف ريشارد خوري في منطقة بئر العبد وهو يشارك في طهي الرز والدجاج، الذي يُعتبر أحد أشهر الأطباق إلى جانب الهريسة، والتي يتم توزيعها خلال إحياء مراسم عاشوراء في لبنان والعالم. 

وفي حديث إلى "النهار"، أوضح خوري: "أحببت أن تكون مساعدة مني كإنسان يفهم بالمهنة، وكنت أساعد الشباب الذين يحملون رسالة رائعة"، موجّهاً شكره إلى المتبرّع الذي دعاه للمشاركة في إحياء هذه المراسم.

وأكّد الشيف ريشارد أنّ عمله لقي إقبالاً كبيراً في مجمع الإمام الرضا، إذ تفاعلت الناس مع وجوده بطريقة محببة وبترحيب كبير. وقال: "حلو الواحد يحسّ مع غيرو لو كنّا من غير طائفة"، مشيراً إلى أنّه "يجب أن نشعر أنّنا يد واحدة وأن يكون هناك تعاون ومحبة".

كما أوضح أنّ "هدفه هو إيصال رسالته الأساسية وهي الطبخ، وبالتأكيد كانت الطبخة مميّزة جداً". وهنّأ المشرفين على هذه الأعمال الخيرية، في مكان مشاركته، على تعاونهم وعلى النظافة والتنظيم واختيارهم لأجود أنواع الطعام لتقديمه في هذه المراسم، قائلاً: "شي بيرفع الراس!".  

أمّا في ما يتعلّق بالعصبة التي ظهرت على رأس الشيف في الصورة، علّق: "أحببت أن أبارك هذه المبادرة الجميلة من أحد الأشخاص الذي ألبسني إيّاها وأن أشارك الشباب في هذه الأجواء. فالمشاركة جميلة وأنا أدعم التعايش والمحبة. وأيضاً أحب أن يستفيد الجيل الجديد من خبرتنا في الطبخ ويشارك معنا".

وإلى جانب مشاركته الأولى من نوعها، أكّد الشيف ريشارد أنّه سيكون حاضراً نهارَي الاثنين والثلثاء في مدينة النبطية في ملعب الحسين للمشاركة في الطهي وتقديم الطعام في الليلة الأخيرة، ونهار العاشر من عاشوراء، داعياً الناس للمشاركة الكثيفة. وأضاف: "يا ريت الكل بيتحمس ومنكون إيد وحدة لنزرع المحبة والبسمة. بالنهاية هدفنا نوصّل رسالة خير".  

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard