الحرب بالصوت والصورة... أحلام تصف أصالة بـ"الثعبان" والأخيرة: "فشيتي خلقك؟"

3 أيلول 2019 | 18:41

المصدر: "رصد النهار"

  • المصدر: "رصد النهار"

أحلام وأصالة.

اشتعلت الجبهة مجدداً بين الفنانتين أصالة وأحلام، ولكن هذه المرة بالصوت والصورة، بعدما أدلت أصالة برأيها عن أعضاء لجنة تحكيم برنامج "ذا فويس" معددة مزايا كل من سميرة سعيد وراغب علامة ومحمد حماقي وصولاً إلى أحلام التي عبّرت عن رأيها فيها بصورة تهكمية وقالت: "الملكة حلومة، ملكة الملوك، جميعهن على الاطلاق. هي صاحبة الخبطات الإعلامية، وإذا كان حظري لها على مواقع التواصل الاجتماعي (Block) بمثابة فشة خلق، فلتفعل ما تشاء، المهم أن تفش خلقها"، لتعود وتسألها خلال تصريحها لبرنامج "أغاني أغاني" ساخرة: "فشيتي خلقك بيبي؟".

كلام أصالة لم يلجم أحلام عن الرد عليها بصورة حادّة، متوجّهة إليها بالقول: "الشيء الوحيد الذي يمكن أن أفعله تجاهك هو "البلوك" لأن هذا هو حجمك بالنسبة لي، لا أحبّ المنافقين في حياتي. لماذا سأتابعها على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تقول في الإعلام بأنني أحرّض ضدّها، فيما لا تملك الجرأة أن تسميني؟".

وتابعت: "إذا أرادت أن تتسبب ببلبلة وتدعو جمهورها إلى شتم أحلام بحجة تحريضي ضدها، أقول لك: على الأقل أنا أجرأ منك"، واصفة إياها بـ"الثعبان"، وتتابع: "تقول إن هناك مطربة خليجية تدعم فجر السعيد وهي صديقتها التي تحرّضها كي تهاجمها، ولدى سؤالها عن هوية المطربة الخليجية تقول: من دون ذكر أسماء".

وتوعّدت أحلام أصالة: "فجر السعيد هي توأمي، وأقول لك بأن لساني ليس قصيراً، لساني كتير طويل، وأنا حشمت نفسي عنك وعملت لك البلوك و c'est tout".


وبالعودة إلى أسباب إقدام أحلام على "البلوك" بعد تغريدة أصالة التي تمنّت فيها الشفاء للإعلامية الكويتية فجر السعيد، الأمر الذي دفع بأحلام إلى الرد على أصالة، مشيدة بأخلاقها وتصرفها. فردّت عليها أصالة قائلة إنها لا تشكّ بحب أحلام لها، لكنها تستغرب دائماً مشاكسة الأخيرة لها، وكتبت: "عذّبتيني بهالسخن والبارد اللي صرلنا عايشين فيه تقريباً ربع قرن".

تعليق أصالة استفز أحلام وأغضبها مما جعلها تحذف تعليقها تجاه أصالة. هذا الحذف دفع بـ"فانز" أصالة إلى سؤال أحلام عن سبب الحذف، لتشتعل حرب كلامية بعدها بين أحلام وجمهور أصالة، ردّت عليهم أحلام بطريقة قاسية، وقالت إنها قامت بعمل "بلوك" لأصالة، مضيفة أنّها حذفت تغريدتها وندمت أنها كتبتها لأنها لم تكن تعلم أنّ الحقد لدى أصالة وصل إلى هذه المرحلة، على حد تعبير أحلام، لافتة إلى أنّ فجر السعيد كان لديها حق في هجومها الدائم على أصالة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard