ناقلة النفط الإيرانية متوقفة بالقرب من السواحل السورية واللبنانية

2 أيلول 2019 | 17:20

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا" (أ ب).

تتواجد ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا" التي فرضت الولايات المتحدة عقوبات عليها، منذ 24 ساعة قبالة السواحل اللبنانية والسورية، من دون أن تتضح وجهتها حتى الآن، بحسب موقعين لرصد الملاحة البحرية.

والسفينة التي كانت تحمل اسم "غريس 1"، احتجزتها قوات البحرية الملكية البريطانية في تموز في جبل طارق لستة أسابيع للاشتباه بأنها تنقل النفط إلى دمشق، حليفة طهران.

ومنذ أن سمحت لها سلطات جبل طارق بالمغادرة، تجوب "أدريان داريا" البحر المتوسط، ويثير كل تغيير في اتجاه السفينة تكهنات عدة. وكانت مواقع متخصصة بمراقبة حركة النقل البحري أفادت أن الناقلة الضخمة قامت بتغيير اتجاهها عدة مرات، دون أي منطق واضح.

وتوقفت السفينة، المحملة بـ2,1 مليون برميل من النفط تبلغ قيمتها حوالى 140 مليون دولار، الإثنين على بعد 83 كيلومتراً قبالة سواحل مدينة طرابلس اللبنانية، ولا تزال متواجدة في المياه الدولية، وفق تطبيق "تانكر تراكرز".

وبدت السفينة متوقفة قبالة طرابلس، وقد عدلت وجهتها شمالاً بحسب خريطة الرصد على موقع "مارين ترافيك"، الذي كان أفاد الأحد أنها تتواجد قبالة السواحل السورية.

ونفى لبنان الجمعة أن موانئه ستستقبل ناقلة النفط الايرانية، فيما لم يصدر أي تعليق من دمشق.



نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard