برّي داعياً أفواج "أمل" إلى الجهوزية: لن نسمح لإسرائيل أن تثبت معادلاتها على حسابنا (صور)

31 آب 2019 | 18:15

لحظة دخول الرئيس برّي لإلقاء كلمته (نبيل إسماعيل).

اعتبر رئيس المجلس النيابي رئيس حركة "أمل" نبيه #برّي، في المهرجان السنوي لتغييب الإمام الصدر، أن "هناك تحديا كبيرا أمام المجتمع اللبناني، يستعمل لضرب منظومة القيم والأخلاق فيه، عبارة عن حبوب الكبتاغون والهيرويين"، ملمحا إلى "وجود أياد عدوة في هذا المجال"، داعيا إلى "مقاومة اجتماعية لدفع هذه الأخطار"، طالبا من الدولة "تحمل مسؤولياتها اتجاه المروجين".

وإذا أشاد بـ"الوحدة التي أظهرها اللبنانيون في وجه الإعتداء الإسرائيلي على الضاحية"، رأى أنّ "إسرائيل تسعى لتصفية حساباتها في المنطقة عبر لبنان، والجيش والشعب والمقاومة هي المعادلة التي تحمي الوطن"، متوجهاً إلى أفواج المقاومة اللبنانية "أمل" بالقول: "أنتم مدعوون الى الجهوزية المطلقة لإفهام العدو بأنّ كلّ شبر من لبنان هو مقاوم"، مؤكداً: "معركتنا مع إسرائيل استمرار لمعركة الحسين، ولن نسمح لها أن تثبت معادلاتها على حسابنا". 

وقال: "علينا إعلان حالة طوارئ اقتصادية، لتنفيذ ما اتفق عليه في بعبدا، برئاسة رئيس الجمهورية، وأيضا تنفيذ القوانين الصادرة، وقد تجاوزت الخمسين قانونا، والتي تلبي حاجات الشعب اللبناني".

أضاف: "من الضرورة تنفيذ اتفاق الطائف بكل نصوصه، لأنه يضعنا على مشارف الدولة المدنية، بعيدا عن الوجوه المستعارة والطائفية، وعلينا إنشاء مجلس شيوخ"، مذكرا أن "كتلة التحرير والتنمية، تقدمت بمشروع جديد للانتخابات النيابية".

وفي الوضع الإقليمي، أكد أن "فلسطين تبقى هب القضية الأساس، يليها مأساة اليمن"، مشجعا على "لغة الحوار لحلها، منعا للتقسيم، لأن في الحوار فاتورة أكبر من الحرب العبثية"، معربا عن تفاؤله اتجاه "الإشارات التي صدرت عن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومثلهما إيران، اتجاه إطفاء هذه الحرب".

وعن #سوريا، قال: "لا تزال تتعرض لمؤمرات حول وحدتها"، سائلا "ما الذي يخطط لشمال سوريا"، مؤكدا أن "لبنان معني بما يجري في سوريا وبالعكس"، معلنا أننا "مع سوريا ووحدة أبنائها، كما أننا ضد الحصار على جمهورية إيران الإسلامية منذ أربعين عاما، وذلك بسبب موقف إيران المبدئي مع فلسطين"، متمنيا أن "تعمم مصر وجهة نظرها في مسألة مياه النيل، وأن تنتصر على الإرهاب، وأن يحتفل الأشقاء في السودان، بتنفيذ الاتفاق الذي حصل، وأن تكون تونس أنموذجا في استحقاقها الدستوري".

ثم توجه بتحية خاصة إلى "أهلنا في صور وقضائها، بشأن الانتخابات الفرعية"، وقال: "كما قال الأخ السيد حسن نصرالله، لذا أتوجه إلى كل قواعد الحركة، اعتبار المرشح حسن عزالدين، هو مرشحكم كما هو مرشح الحزب". 

من احتفال "أمل" بذكرى تغييب الإمام موسى الصدر (نبيل إسماعيل).

أكد برّي "أننا نعمل على تحرير الإمام وأخويه من معتقلات ليبيا، وعلى حدود المؤامرة، وليس في مفرداتنا غير تحريرهم، ونتائج التحقيقات والاعترافات، تتقاطع حول نقل المغيب من سجن إلى آخر".

وقال: "أؤكد التزامي كرئيس حركة أمل، وفي رئاسة المجلس النيابي، وأشارك هذا الالتزام الدولة اللبنانية، إضافة إلى ما يطل علينا بين حين وآخر من أخبار مضللة"، مطالبا الحضور ب"صم الآذان عنها"، مضيفا: "إن الالتفاف حول هذه القضية، إنما يدل على تمسك لبنان بهذه الأولوية"، رافضا "التعاون مع ليبيا، ما لم تتضح هذه المسألة".

ووجه تحية إلى "القضاء اللبناني في عمله"، مكررا دعوته الحكومة وأجهزة الدولة، إلى "العمل بأقصى ما يلزم لمتابعة هذه المسألة في ليبيا"، مشيرا إلى أن "المحقق العدلي في لبنان، أصدر مذكرات توقيف غيابية، بحق سيف الإسلام وتسعة آخرين، لتحويلها إلى الانتربول".

وأحيت حركة "أمل" عصر اليوم، في مدينة النبطية، مهرجانا شعبيا ورسميا، تحت شعار "أمل إرثها في ثورتك"، لمناسبة الذكرى 41 تغييب الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين.

وحضر المهرجان، عدد من الوزراء والنواب وفاعليات دبلوماسية وعائلة الإمام السيد موسى الصدر ووفود من المخيمات الفلسطينية.

من احتفال "أمل" بذكرى تغييب الإمام موسى الصدر (نبيل إسماعيل).


من احتفال "أمل" بذكرى تغييب الإمام موسى الصدر (نبيل إسماعيل).

من احتفال "أمل" بذكرى تغييب الإمام موسى الصدر (نبيل إسماعيل).

من احتفال "أمل" بذكرى تغييب الإمام موسى الصدر (نبيل إسماعيل).


من احتفال "أمل" بذكرى تغييب الإمام موسى الصدر (نبيل إسماعيل).

من احتفال "أمل" بذكرى تغييب الإمام موسى الصدر (نبيل إسماعيل).

من احتفال "أمل" بذكرى تغييب الإمام موسى الصدر (نبيل إسماعيل).

من احتفال "أمل" بذكرى تغييب الإمام موسى الصدر (نبيل إسماعيل).


من احتفال "أمل" بذكرى تغييب الإمام موسى الصدر (نبيل إسماعيل).

من احتفال "أمل" بذكرى تغييب الإمام موسى الصدر (نبيل إسماعيل).

من احتفال "أمل" بذكرى تغييب الإمام موسى الصدر (نبيل إسماعيل).

من احتفال "أمل" بذكرى تغييب الإمام موسى الصدر (نبيل إسماعيل).

من احتفال "أمل" بذكرى تغييب الإمام موسى الصدر (نبيل إسماعيل).











هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard