فتاة من ذوي الحاجات الخاصة تُسجن في بيت والديها لعشر سنوات

29 آب 2019 | 11:53

المصدر: "الدايلي ميل"

  • المصدر: "الدايلي ميل"

الشرطة.

اتجهت شرطة تينتيردين في إنكلترا إلى أحد منازل البلدة عندما أُعلمت بوجود فتاة (19 عامًا) "مسجونة" منذ 10 سنوات داخل منزل والديها، وفقًا لموقع "الدايلي ميل" البريطاني.

فهرعت الشرطة إلى المنزل وأنقذت الشابة. وكان والداها قد أخرجاها من المدرسة بحجة التعليم المنزلي، فاعتقلت الشرطة الأهل بتهمة الإهمال.وصرّح أحد المصادر: "عندما وُجدت الفتاة، كانت في حال يرثى لها، وهي الآن تخضع للعلاجات النفسية والجسدية اللازمة. لكن ثمّة الكثير من الأسئلة حول سبب وكيفية حدوث العنف هذا، خاصةً لطفلة في التاسعة من العمر".

والجدير بالذكر أن الشرطة أفرجت عن الوالدين بعد أن دفعا كفالة، لكن ما زال يُجرى المزيد من التحقيقات.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard