قصائد غزل واقتحام وتهديدات... أبرز وقائع "جنون المحبين" مع المشاهير

29 آب 2019 | 12:00

المصدر: "النهار"

كريستيان بيسري.

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، رسالة غزل أرسلها شاب يمني، للإعلامية الشهيرة كريستيان بيسري، مذيعة قناة "الحدث"، يتغزل فيها ويعبر عن حبه وإعجابه بها من خلال منشور له عبر صفحته الشخصية على موقع "فايسبوك".

وتضمن منشور الشاب اليمني الذي يدعى عمر العمودي، قصيدة مليئة بعبارات الغزل في مذيعة قناة "الحدث"، جاء فيها "أتدركين ماذا يعني أن شاباً يمنياً يمقت السياسة والحديث عنها وسماع أخبارها يقف مشدوها بالنظر لكِ مبتسماً وأنتِ تتحدثين عن كوارث بلده؟، أتدركين كم يودّ أن يكون ولو مرةً واحدة مكان أولئك الذين يظهرون مرتدين عقالاً أو ربطة عنق ليحادثك على الهواء مباشرة من أجل أن يخبركِ فقط كم تبدين جميلة؟".

مهووس كريستيان.

ولم تكن كريستيان بيسري أول المشاهير، الذين حاول معجبوهم التعبير عن حبهم لهم بطريقة جذابة، بل سبقها كثيرون تعرضوا لمواقف غريبة بسبب جنون المحبين، حيث كان آخرهم الفنان العراقي كاظم الساهر، الذي شهد حفل أحياه في تركيا، بالتزامن مع عيد الأضحى المبارك، اقتحام فتاة معجبة به انقضّت عليه من الخلف وأمسكت بعنقه، وهو ما أثار رعب وذعر القيصر، ودفع الحرس الشخصي إلى الدفاع عنه، وأنزلوا المعجبة من على خشبة المسرح. وعلى الرغم من حالة الرعب التي تعرض لها كاظم الساهر إلا أنه كان حريصاً على الاطمئنان على المعجبة حتى لا تتعرض لسوء من الحراس.


الفنانة منة شلبي في العام 2012، تعرض منزلها لاقتحام من شاب سوداني معجب بها، وطالب برؤيتها فوراً، ولم تكن النجمة موجودة في شقتها من الأصل، وعندما تدخلت والدتها، أخبرها أنه يريد أن يتقدم لخطبتها، فما كان من أسرتها إلا أن اتصلت بالشرطة، لتعلن الفنانة المصرية فيما بعد أنها تعرضت للتحرش من قبل الشاب نفسه الذي حاول تقبيلها رغماً عنها في الشارع، وحرّرت محضراً في قسم شرطة مصر القديمة.

الواقعة الأبرز لجنون المحبين كانت من نصيب كوكب الشرق أم كلثوم، التي كانت تحيي حفلاً على مسرح الأوليمبيا بالعاصمة الفرنسية باريس، العام 1967، لتُفاجأ بأحد المعجبين يركع أمامها ويقبل قدمها، فحاولت الابتعاد عنه لتتعثر وتسقط، ليتدخل أعضاء فرقتها الموسيقية لمساعدتها على النهوض مرة أخرى.

وفي العام 2013، تعرض الفنان جورج وسوف لموقف غريب خلال حفل في السويد، عندما صعد أحد المعجبين إلى خشبة المسرح، وحاول تقبيل حذائه، إلا أن المنظمين أبعدوه.

وفي العام 1998، اقتحم مهووس بالفنانة إلهام شاهين، مكتب شقيقها طالباً يدها بأي ثمن، واتضح فيما بعد أنه محامٍ من محافظة الشرقية، قبل أن يتم إبلاغ الشرطة.

كما أثارت فتاة سعودية منتقبة جدلاً كبيراً، خلال حفل للفنان ماجد المهندس العام الماضي، بعدما صعدت إلى خشبة المسرح واحتضنته، وقبلته أمام الجميع في أثناء أدائه وصلة غنائية.

الأمر نفسه تكرر مع نانسي عجرم، خلال مهرجان جرش قبل سنوات عدة، إذ تسلل أحد المعجبين وصعد خشبة إلى المسرح ليحتضنها، إلا أن الحراس أنزلوه سريعاً، وخلال المهرجان نفسه تكرر الموقف مع الفنانة نجوى كرم، حين اخترقت إحدى معجباتها الطوق الأمني، وصعدت إلى المسرح لإلقاء التحية عليها، فتوقفت نجوى عن الغناء، وما إن اقتربت منها حتّى حملتها ودارت بها على المسرح وقبلتها وسط تصفيق حار من الجمهور.

كما تعرض عمرو دياب لموقف غريب في إحدى حفلاته، بعد تدافع الجماهير والمعجبات عليه لتقبيله واحتضانه على خشبة المسرح، ما جعله يفقد حذاءه من شدة تدافع الجمهور عليه.

وتعرض الفنان تامر حسني إلى موقف صعب، عندما حاولت إحدى المعجبات مقابلته وعندما فشلت هددت بالانتحار أمام منزله، فما كان من الفنان إلا أن استقبلها بمنزله فترة ثم خرجت، وانتهت القصة.

معجبة تامر.

في أواخر التسعينيات اقتحم شخص منزل الفنانة يسرا، وكان يحمل معه سلاحاً، وبعد الاتصال بالشرطة، أصرّ على أنه كان على علاقة عاطفية معها، وأنهما معتادان الأمر، وهو ما نفته النجمة.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard