انقطاع الدورة الشهريّة قبل سنّ الـ40: حالة مرضية أم وراثية؟

3 أيلول 2019 | 13:30

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

مرض "قصور المبيض الأولي".

عادةً ما تنقطع الدورة الشهريّة لدى النساء في سنّ الأربعينات أو الخمسينات. ولكن، في حالات نادرة، قد ينقطع الحيض في سنّ مبكرة جدًا، تحديدًا في العشرينات أو الثلاثينات. وعندما تنقطع الدورة الشهريّة قبل سنّ الـ40، تُدعى هذه الحالة "قصور المبيض الأولي" (primary ovarian insufficiency)، المعروفة سابقًا باسم "فشل المبيض المبكر" (premature ovarian failure)، وفقًا لما ذكرته اختصاصية صحة المرأة الدكتورة بالين باتور لموقع "Cleveland Clinic".

من هن النساء الأكثر عرضةً لـ"قصور المبيض الأولي"؟

خلال مرحلة انقطاع الطمث (Menopause)، تنخفض نسبة إنتاج المبيضين لهرمون الإستروجين ويتوقفان عن إنتاج بويضة كلّ شهر، مما يؤدي إلى إنقطاع الدورة الشهريّة. ومن الجدير ذكره، أنّ المرأة تُشخّص بانقطاع الطمث عندما يمضي 12 شهرًا متواصلًا من دون ظهور الدورة الشهريّة، ما يعني أن المبيضين توقفا عن إنتاج البويضات. ولكن، تسبب بعض العوامل انقطاع مبكر للدورة الشهريّة لدى بعض النساء، أبرزها:

أمراض المناعة الذاتيّة.

• أمراض وراثيّة كـ"متلازمة الكروموسوم إكس الهش" (Fragile X syndrome).

عملية استئصال الرحم (Hysterectomy) أو عمليات جراحيّة أخرى في الحوض.

الالتهابات الفيروسيّة.

• علاجات السرطان مثل العلاج الكيميائي والإشعاعي.

تاريخ عائليّ مع مرض "قصور المبيض الأولي".

ما أعراض "قصور المبيض الأولي"؟

قد تختبر النساء المصابات بـ"قصور المبيض الأولي" دورات شهريّة غير منتظمة أو ظهور أعراض انقطاع الطمث العاديّة. إذ إنّ بعض النساء قد يعانين من هبّات ساخنة وجفاف المهبل وتغيّرات في المزاج وعدم انتظام دورات الحيض الشهرية. أما الأخريات فلا يختبرن أعراض انقطاع الطمث، ولكن تنقطع دورتهن الشهريّة. ومهما كانت الحالة، تنصح الدكتورة باتور بمراجعة الطبيب الإختصاصيّ من أجل القيام بالتحاليل المناسبة. هكذا يتأكّد الطبيب النسائيّ من مستويات هرمون الإستروجين، تحديدًا الإستراديول (estradiol) وهو نوع من الهرمونات التي ينتجها المبيضان، ومن معدل الهرمون المُنشّط للحوصلة (follicle-stimulating hormone -FSH) في الدم، وهو هرمون ضروريّ يحتاج إليه المبيض للعمل بشكل طبيعيّ. وقد يقوم الطبيب أيضًا بتحاليل أخرى للتحقق من عدم وجود تشوهات في الكروموسومات.

ما هي طريقة العلاج؟

أما بالنسبة للعلاج، فالطبيب يختار برفقة المريضة الطريقة التي تناسب حالتها وأهدافها واحتياجاتها الشخصيّة. ويُعدّ العلاج بالهرمونات البديلة (Hormone-replacement therapy) من بين العلاجات التي تلجأ إليها غالبية النساء، فهو يسمح للجسم بإنتاج معدل طبيعيّ للهرمونات. كما أنّه يخفف من حدّة أعراض انقطاع الطمث. وتجدر الإشارة إلى أنّ الهرمونات التناسليّة تعزز صحة الدماغ والعظام والقلب وأنسجة أخرى. لذلك، عندما لا ينتج الجسم كميات طبيعيّة من هذه الهرمونات، قد يتعرض الفرد إلى المشاكل الصحيّة التاليّة:

هشاشة العظام.

تدهور عصبيّ.

أمراض القلب.

تأثير"قصور المبيض الأولي" على الإنجاب والحياة اليوميّة

أوضحت الدكتورة باتور أنّ النساء المصابات بـ"قصور المبيض الأولي" تختبر التبويض (ovulation) مثل باقي النساء ولكن بشكل غير منتظم. وبالتالي، تستطيع المرأة إنجاب الأطفال، إذ قد تحدث حالات حمل تلقائيّة.

وبالرغم من أنّ "قصور المبيض الأوليقد يؤثر على الصحة بشكل عام، فهذا لا يعني أنّه سيشكل عوائق كثيرة على حياة المريضة اليوميّة إذ تتوافر طرق عدّة للحدّ من ظهور المضاعفات. من هنا، يوصي الأطباء مرضى "قصور المبيض الأولي" بأخذ الكميّة الكافيّة من الكالسيوم والتأكّد من معدل الفيتامين "د" والقيام باختبار الكثافة العظمية بانتظام وفي وقت مبكر. ويجب أيضًا ممارسة الرياضة باستمرار والحفاظ على وزن سليم، من أجل الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدمويّة وتغييرات في القدرات المعرفيّة.

ما الفرق بين "انقطاع الطمث المبكر" و"قصور المبيض الأولي"؟

عندما تنقطع الدورة الشهريّة بين سنّ الـ40-45، تُعرف هذه الحالة بـ"انقطاع الطمث المبكر" (Early menopause). هذا وتُعتبر هذه الحالة شائعة أكثر من "قصور المبيض الأولي". ومع ذلك، تنصح الدكتورة باتور باستشارة الطبيب في حال ظهرت أعراض انقطاع الطمث قبل سنّ الـ45.

 

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard