أين أمضى ابراهيم باشا أيامه في إهدن؟

19 آب 2019 | 10:57

المصدر: اهدن - "النهار"

  • المصدر: اهدن - "النهار"

بدعوة من لجنة إحياء التراث في زغرتا – إهدن وبمبادرة من رئيس اللجنة المطران بولس إميل سعادة أقيم احتفال لوضع لوحة تذكارية عند شجرة الجور المعمرة في باحة دير مار سركيس وباخوس في إهدن تخليداً لزيارة ابراهيم باشا للبلدة سنة ١٨٣٩.

المطران سعادة الذي أزاح الستارة عن اللوحة أوضح: "إن لجنة إحياء التراث ستواصل عملها لإظهار تراث زغرتا – إهدن وإبرازه أمام الجميع وهو تراث غني وحافل".


أما اللوحة التي تؤرخ للزيارة فقد كتب عليها: "في ظلال هذه الجوزة كان يجلس ابراهيم باشا ابن محمد علي باشا عندما زار إهدن سنة ١٨٣٩وقضى في ربوعها شهراً في ضيافة الشيخ بطرس كرم".

وسبق إزاحة الستارة ذبيحة إلهية في كنيسة الدير ترأسها  رئيس الدير الأب ابراهيم بو راجل ولفيف من رهبان الدير، وحضرها أعضاء لجنة إحياء التراث في زغرتا – إهدن ومشاركة الأهالي وتخللها رفع الصلوات على نية تطويب البطريرك اسطفان الدويهي الذي سيم كاهناً على مذبح هذه الكنيسة .






"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard