صباح الاثنين: لا مصالحة ولا مصارحة وسجال يقتحم التهدئة... لبنان قد يتعرّض لضربة اقتصاديّة

19 آب 2019 | 09:09

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

أقدم عضو في فرقة El Alacran الكوبية يستعد لكرنفال هافانا (أ ف ب).

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الاثنين 19 آب 2019:

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان: سجال "يقتحم" التهدئة ويُسابق مجلس الوزراء فيما كان السجال السياسي قائماً قبيل عودة الرئيس سعد الحريري من واشنطن، ردت السفارة الاميركية في بيروت بطريقة غير مباشرة عبر "تغريدة تويترية" ان "الولايات المتحدة سلمت الجيش اللبناني 150 آلية مدرعة جديدة، أسلحة، أجهزة اتصالات وقطع غيار ومعدات أخرى في 14 و17 آب. قيمة هاتين الشحنتين تبلغ حوالى 60 مليون دولار وهي جزء من التزامنا الطويل الأمد والمستمر لأمن لبنان".

في افتتاحية النهار كتبت نايلة تويني: لا مصارحة ولا مصالحة يستمر مسلسل احتقار اللبنانيين والكذب عليهم واستغلالهم في صراعات الكبار التي يدفعون ثمنها من غير ان يدروا. واذا ادركوا الحقيقة يكون ما فات قد فات. اليوم يحكى كثيراً عن المصارحة والمصالحة، كأن ما سبق من مصالحات لم يكن كافياً، أو كأن على كل فريق ان يوقع مصالحاته وتفاهماته ليتأكد ان لبنان بات جمهوريات لبنانية فيديرالية تتحاور في ما بينها وتتفق أو تختلف بمعزل عن الحكومة المركزية.

وكتب نبيل بو منصف: لا نكد ولا أوهام! لعل ما يثير الاستغراب في تلقي المواقف التي اطلقها الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في ذكرى نهاية حرب تموز 2006 هو الاستغراب بذاته لهذه المواقف سواء من خصوم الحزب او من معنيين ومراقبين مستقلين. بدت ردود الفعل على الخطاب في معظمها كأنها اصيبت بما لم يحسب له اصحابها في حين ان الخط الواقعي للمعطيات التي تحكم مسار الحزب المصنف كإحدى ركائز ما يسمى محور الممانعة الاقليمي لا يسمح الا بتوقع مزيد من تورطه في حروب الاقليم او في مشاريع المواجهات والحروب الاخرى المحتملة بما فيها احتمالات اندلاع مواجهة جديدة مع اسرائيل.

كما كتب ابراهيم حيدر: الحريري بعد أميركا ينسّق مع "حزب الله" ونصرالله يستخدم فائض القوة للحكم... يستنتج سياسي لبناني من كلام الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في ذكرى عدوان تموز، أن الحزب يؤكد مرجعيته الإيرانية ويعلن بوضوح انه إحدى قواها أو أذرعها في المنطقة، وهو ماضٍ في إرساء هيمنته في الداخل اللبناني وقراره المستند إلى فائض القوة. كان نصرالله واضحاً وأكثر صراحة في إعلان القوة بقوله: "نحن في الداخل اللبناني، لا نتصرف من موقع المنتصر ومن موقع فائض القوة، نحن في الداخل نريد ان يتعاون الجميع، ولم نكن نوافق على إلغاء أحد أو شطبه".

وكتبت روزانا بو منصف: مع الحريري أو لا في تحريك التفاوض؟ أظهر رئيس الحكومة سعد الحريري على اثر اللقاء الذي عقده في واشنطن مع وزير الخارجية الاميركي رغبة في السير قدما في ملف ترسيم الحدود على نحو عكس بالنسبة الى مصادر سياسية التباين الحاصل بين المسؤولين ازاء التجاوب مع ما اثاره مساعد وزير الخارجية الاميركي السفير ديفيد ساترفيلد في زياراته الاخيرة المتعلقة بهذا الموضوع. فالموقف الاميركي وفق ما كانت كشفت "النهار" سابقا كان يتعلق باجوبة انتظرها الاميركيون من لبنان ولم تأت.

 وكتب اميل خوري: لبنان قد يتعرّض لضربة اقتصاديّة إذا لم يلتزم "الحزب" قرارات الحكومة عندما كانت أميركا يهمّها أمن اسرائيل أكثر بكثير من أمن لبنان جعلته يدفع غالياً ثمن انتشار السلاح الفلسطيني داخل المخيّمات وخارجها على ارضه والانطلاق بعمليّات فدائيّة ضد اسرائيل، وحاول لبنان ضبط استخدام هذا السلاح من خلال "اتفاق القاهرة"، لكن هذا الاتفاق الذي اعتبرته اسرائيل انتهاكاً لاتفاق الهدنة المعقود مع لبنان، لم يتمكّن من ضبط استخدام السلاح الفلسطيني فكانت حرب السنتين في لبنان وقد تحوّلت حرب الآخرين على أرضه ودامت 15 سنة.

وكتب سركيس نعوم: اقتُرحت لجنة أمنيّة - عسكريّة للتحقيق "المعلومات" خارجها لا أحد يحسد الرئيس ميشال عون على وضع الجمهوريّة التي يترأّس سواء كان مُحبّاً له أو مُنتقداً لعدد من سياساته والتصرّفات، أو معارضاً له بل معاديّاً لكل طروحاته السياسيّة ولمواقف "تيّاره الوطني الحر" برئيسه ونوّابه ووزرائه. فالوضع الاقتصادي مُتردٍّ في البلاد، والوضع النقدي والمالي في خطر، والاستقرار الأمني والسياسي بالغ الهشاشة.

وكتبت سابين عويس: الاستفاقة المتأخرة هل تلجم الانهيار؟ استنفار رسمي لمواجهة التصنيف يعود الوضع المالي الى واجهة الاهتمام، بعدما اقتربت ساعة الاستحقاقات، خصوصا ان اياما قليلة تفصل عن موعد صدور تصنيف مؤسسة "ستاندرد اند بورز" الذي زرع الذعر في نفوس القيّمين على السلطة بعد وقت من التراخي والاستهتار بما آلت اليه الاوضاع المالية، لم يخفه في احدى المراحل وزير المال عندما اتهم مؤسسات التصنيف بأن تقاريرها تصب في إطار الاستهداف السياسي!

كما كتب عباس الصباغ: "حزب الله" يبدد هواجس جنبلاط ويذكِّر:ة لا إلغاء ولا احتكار للمواقع والتعيينات منذ ايار الفائت والغيوم تغطي سماء العلاقة بين المختارة وحارة حريك. "اسلحة" كثيرة استخدمها الطرفان ما فاقم هواجس رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط من حرب الغاء كانت في بدايتها قبل ان تستعر بعد حوادث الجبل. فهل اطمأن الحزب التقدمي فعلاً بعد الرسائل العلنية لـ"حزب الله"؟

كما كتب وجدي العريضي: جنبلاط يهادن العهد في منأى عن حملات "البرتقاليين" ماذا يجري على خط المختارة - حارة حريك؟ في معزل عن مواصلة بعض نواب "التيار الوطني الحر" الحملات التصعيدية تجاه الحزب التقدمي الاشتراكي ورئيسه واستمرارهم في "التنقير" على مصالحة الجبل، وصولاً إلى مهرجان خلدة في ذكرى أربعين عنصرَي الحزب الديموقراطي اللذين سقطا في حادثة البساتين، فإنّ "الزعيم الجنبلاطي" وفوق كل الاعتبارات والتصعيد والحملات، أعاد وصل ما انقطع مع العهد فكانت الزيارة اللافتة لوزراء ونواب الحزب واللقاء الديموقراطي وفاعليات الجبل إلى قصر بيت الدين، على أن يزوره لاحقًا مع نجله تيمور بغية فتح صفحة جديدة مع رئيس الجمهورية.

وكتبت سلوى بعلبكي: 8 مليارات دولار أموال الضمان في المصارف يحيى لـ"النهار": لا خطر على التقدمات الصحية هل من خطر على تقدمات الصندوق الوطني للضمان؟، سؤال يطرح في ظل تراكم مستحقات مالية للضمان بذمة الدولة بقيمة نحو 3 آلاف مليار ليرة (ما يعادل ملياري دولار)، وهي ناتجة من تخلف الدولة عن سداد مساهمتها في نفقات المرض والأمومة بنسبة %25، واشتراكات عن موظفيها المصرّح عنهم للضمان، بما يزيد من العجز في فرع المرض والأمومة وتالياً تزداد الصعوبة في سداده.

وكتبت فاطمة عبدالله: شاشة - لطفي بوشناق وقواعده الثلاث: حكمةُ معلِّم ثلاث قواعد وضعها لطفي بوشناق لبلوغ حكمة الحياة: الأخلاق، الانضباط والعمل. نشأ في عائلة من 10 أفراد، بقيادة أب لا يُبرّر الخطأ. في حيّ الحلفاوي التونسي، تشرّب أجواء الثقافة والعلم، وتربّى على أنّ الحياة تمنح دروساً أبديّة. لم يُخطّط ليصبح فناناً، لنظرةٍ بأنّ الفنانين بلا مستقبل، يحملون أفكاراً بوهيمية، يمضون العُمر في المجون والسهر. تحرّر من نمطية الانطباع مع وفاة الوالد.

وكتبت مارسل محمد: عروضات مواقع الحسومات في لبنان... التجارة الالكترونية تتقدم التجارة الإلكترونية أو E-Commerce مصطلح يلقى رواجاً كبيراً في عالم الأعمال حالياً، ويمكن تلخيصه بالقول أنّه يعني تنفيذ عملية التسوّق كاملةً من الألف إلى الياء إلكترونياً، إن كان على صعيد الملابس أو البقالة أو حتى الخدمات. وتبدأ هذه العملية من اختيار المتجر المناسب والمنتج الذي يريده المستخدم والأهم الدفع الإلكتروني.

وكتبت روزيت فاضل: كيف ظهرت عملتنا الوطنية ومتى نالت "استقلالها"؟ في 2 كانون الثاني 1919، أسس الفرنسيون أول مصرف لهم باسم "البنك الفرنسي لسوريا"، الذي تحول في ما بعد الى " بنك سوريا ولبنان الكبير". وخلال "قيام دولة لبنان الكبير في 1 أيلول 1920، ظهرت الليرة اللبنانية الى جانب الليرة السورية المتداولة، وقيمتهما واحدة".



 

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard