مرسيليا يعود بنقطة من نانت

17 آب 2019 | 22:20

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

بينيديتو (أ ف ب).

حصد #مرسيليا نقطته الأولى هذا الموسم بتعادله السلبي مع مضيفه #نانت، في المرحلة الثانية من #الدوري_الفرنسي لكرة القدم.

وذكر مرسيليا بمستواه "غير المشوق" بالمهمة الصعبة لمدربه الجديد البرتغالي اندريه فياش بواش، الذي مُنح مهمة إعادة الفريق المتوسطي إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الاولى منذ 2013، بعد حلوله بدلاً من رودي غارسيا.

وعاد مدرب بورتو البرتغالي، تشيلسي وتوتنهام الإنكليزيين إلى التدريب بعد غياب سنة ونصف السنة، إثر رحيله من شنغهاي سيبغ الصيني في 2017.

وبعد خسارته الافتتاحية أمام رينس 0-2، يدين مرسيليا بنقطته الأولى إلى حارسه الدولي ستيف مانداندا، الذي كان حاسما في آخر ربع ساعة أمام الفريق الأصفر.

ورغم اهدار مهاجم مرسيليا الجديد الأرجنتيني داريو بينيديتو ركلة جزاء فوق المرمى بعد الاستعانة بتقنية الفيديو (31)، الا أن نانت كان قريباً من منح مدربه الجديد كريستيان غوركوف فوزه الأول.

وعلق بواش على الركلة التي تخلى عنها ديميتري باييت لبينيديتو: "عملنا جيداً مع ديم (باييت) على ركلات الجزاء في الفترة التحضيرية. نيته كانت طيبة، لكن عندما شاهدت داريو يسدد أغضبني هذا الأمر. كان رجل ركلات الجزاء في بوكا جونيورز واليوم أهدر. يجب أن ننتظر داريو أكثر كي يكون في فورمته المثالية، وهو لم يلعب منذ فترة وقد تعافى من إصابة في ربلة ساقه".

وقال مانداندا: "من المهم الحصول على نقطة حتى لو كنا نتمنى أفضل من ذلك. لكن رأينا الأسبوع الماضي أن هذه البطولة ستكون صعبة جداً".

وتابع: "كنا صلبين، قادرين على افتتاح التسجيل، لكن عندما نفشل في تحقيق الفوز يجب الا نخسر".

من جهته، قال قائد نانت فالنتان رونجييه: "نحن غاضبون قليلاً لأننا لم نحقق الفوز. سيطرنا على المباراة، رغم حصولهم على ركلة جزاء. لكننا أيضاً سعداء بسبب بعض الأمور المشجعة في التنظيم".

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard