الحواط من جبيل: 11 مليون دولار من البنك الياباني لتأهيل طرق القضاء

10 آب 2019 | 18:05

خلال احتفال التدشين من جبيل.

دشنت بلدية جبيل الطريق التي تربط أوتوستراد جبيل - عمشيت بمدخل قرى الحروف، بعد تأهيلها وتوسيعها مما يخفف من زحمة السير على الشارع داخل المدينة، وذلك خلال احتفال اقيم برعاية عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب #زياد_الحواط، وحضور نائب رئيس اتحاد بلديات قضاء جبيل خالد صدقة، رئيس البلدية وسام زعرور وأعضاء المجلس البلدي ورؤساء بلديات اده بيار اده وبلاط عبدو العتيق ونهر ابراهيم شربل بو رعد ومخاتير مدينة جبيل وقرى الحروف والاهالي.

وشكر الحواط في كلمته لبلدية #جبيل رئيسا واعضاء "عملها لخدمة كل مكونات المجتمع الجبيلي"، معتبرا ان "هذه الطريق كانت اساسية في عملنا البلدي السابق والمستمر اليوم مع المجلس البلدي الحالي ومشروعنا السياسي المستقبلي. هذه الطريق ليست الا مرحلة اولى من مشروع انمائي طويل انطلق اليوم وسيستكمل ابتداء من الربيع المقبل إذ سيتم تأهيل وتعبيد كل طرقات الحروف وتوسعتها قدر المستطاع. هذه المنطقة محرومة منذ أيام العميد ريمون اده وحان الوقت لاعطائها حقها لأن الأموال مؤمنة لها".

وأعلن أن "الاتصالات قائمة مع مجلس الانماء والاعمار للقيام بمزيد من المشاريع الانمائية لقرى قضاء جبيل بتمويل من البنك الدولي"، كاشفا ان رئيس مجلس الانماء والاعمار ابلغه خلال لقائه ان "هناك 11 مليون دولار من البنك الياباني لتأهيل عدد من الطرقات في قضاء جبيل فتكون عندئذ شبكات الطرقات شبه مكتملة مع طريق القديسين التي تم تلزيمها وبدأ العمل بها".

وقال: "صحيح نمر اليوم بأسوأ مرحلة، لكن ايماننا سيبقى قويا ببلدنا وسنكمل المسيرة. يجب ان يبقى هناك حد أدنى من التواصل بين جميع المكونات، فلا نريد بعد اليوم إقفال أي طريق بل فتحها أمام كل اللبنانيين، فالاختلاف في الرأي السياسي مسموح، ولكل واحد منا رأيه ونظرته للامور ولكن يجب أن يبقى هناك حد أدنى من التواصل والاخلاق في العمل الوطني من واجبنا الحفاظ عليه".

أضاف: "سبق لي وقلت لنواب المنطقة انه على الرغم من الخلاف السياسي بيننا، علينا ان نضع يدنا بيد بعضنا البعض من أجل إنماء قضاء جبيل لأن هذه المنطقة بحاجة الى الكثير من المشاريع الانمائية وإلى رفع الحرمان عنها، ونأمل بأن نعمل جميعا بالتعاون مع رؤساء البلديات والمخاتير وفاعليات القضاء للوصول الى الهدف المنشود".

ودعا وزارة المال إلى "الإفراج عن الاموال المصادرة منها والعائدة للبلديات وصرفت هدرا وعلى "طق الحنك". وقال: "إذا كانوا لا يريدون القيام بالإنماء المتوازن على مساحة الوطن فليعطوا البلديات حقوقها لتقوم بدورها الانمائي".

وقال: "هذه الطريق التي وعدتكم بها، كانت عبئا علي، واليوم تحقق الوعد وسأبقى وفيا للوعود التي قطعتها امامكم من اجل قضاء جبيل وابنائه على اختلاف انتماءاتهم الحزبية والسياسية والطائفية، وسنعمل يدا بيد لتحقيق المشاريع الانمائية لمدينتنا وقرانا الجبيلية التي كانت وفية معي في الانتخابات النيابية".

ودعا رؤساء البلديات والمخاتير إلى التضامن لما فيه مصلحة بلداتهم بعيدا من الانتقادات والحساسيات الضيقة، مشيرا الى ان "ما حصل في بلاد جبيل من تطور هو بفضل ما قامت به المجالس البلدية التي تعاقبت حتى اليوم". وأعلن أن "قصر المؤتمرات الذي يتم تشييده في مدينة جبيل سيكون بتصرف كل ابناء القضاء".

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard