هل ينجح ترامب بـ"استنزاف" روسيا والصين في فنزويلا؟

9 آب 2019 | 13:06

المصدر: "النهار"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب عائداً من تجمع انتخابي في نيفادا - "أ ب"

إنّ استمرار الأزمة الفنزويلية لفترة زمنيّة طويلة نسبيّاً ليس إلّا انعكاساً لاستراتيجيّة أميركيّة تريد إغراق الصينيّين والروس في حرب "استنزاف" مرهقة. بنى المستشار الاقتصاديّ والمساعد السابق لنائب الرئيس الأميركي جيمي كارتر، غرايدي مينز، تحليله على عدد من المؤشّرات والأرقام لتأكيد وجهة نظره. ومع ذلك، ثمّة تساؤلات يمكن طرحها في سياق مراقبة تطوّر الأحداث في فنزويلا. 

مزيد من العقوباتأصدر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين أمراً بتجميد كامل لأصول الحكومة الفنزويلية برئاسة نيكولاس مادورو وحظّر التعامل معها. من جهتها، توقّعت صحيفة "ذا وول ستريت جورنال" أن يصل الحظر الاقتصادي الشامل إلى المستوى المفروض على دول مثل كوريا الشماليّة وإيران وسوريا وكوبا. وذكر بيان للبيت الأبيض الثلاثاء أنّ "الولايات المتحدة ستستخدم كلّ الوسائل المتاحة لوضع حدّ لهيمنة مادورو على فنزويلا".
تصرّ واشنطن على عبارة "جميع الخيارات متاحة" في تعاطيها مع الملفّ الفنزويلي، لإجبار مادورو على الاستقالة تحت الضغط المعنويّ. فيما لم يتحقّق هذا الهدف لغاية اليوم، يترك الضغط الاقتصاديّ أثره على الاقتصاد الفنزويلي إذ وصفت نائبة الرئيس دلسي رودريغز القرار الأميركي بأنّه محاولة "خنق تام" من جانب واشنطن التي تمارس "إرهاباً اقتصاديّاً" بحسب تعبيرها. أمّا بالنسبة إلى الحوار بين المعارضة والحكومة فهو تأثّر بالحظر الأميركيّ مع إعلان مادورو إلغاءه. لكنّ هذه المحادثات قد لا تكون في أساسها أكثر من محاولة حكوميّة لشراء الوقت وخلق اليأس في صفوف المعارضين بغية التخلّي عن مطلبهم بتنحّي الرئيس...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard