النفايات تجتاح شوارع بيروت وجبل لبنان! (بالصور)

19 كانون الثاني 2014 | 12:55

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

ينتظر الناشطون في حملة اقفال مطمر الناعمة- عين درافيل بدء التفاوض مع المسؤولين لايجاد حل للازمة البيئية الرهيبة التي بدأت نذرها صباح اليوم، مع مشاهد النفايات المكدسة التي طافت من مستوعبات "سوكلين" في شوارع العاصمة وفي مناطق جبل لبنان. اما المعطى الذي اصاب اللبنانيين بالدهشة، فهو عدم صدور تصريح مسؤول رسمي يطمئن المواطنين انهم لن يكونوا عرضة للاوبئة والتلوث من خلال الاعلان عن خطوات لايجاد حلول للمشكلة.

"حملة اقفال مطمر الناعمة" اعلنت في مؤتمر صحافي من مقر الاعتصام قرب المطمر انها لن تتراجع عن خطوتها بمنع شاحنات النفايات من دخول المطمر، واضعة سلسلة من الشروط التي ستفاوض على اساسها مع المسؤولين والجهات المعنية وابرزها الاعتراف بمخالفات شركة "سوكلين"، والاعلان ان عقد المطمر انتهى العمل به والا مجال لتمديده، و تبني المقترحات البديلة التي تتبناها الجمعيات البيئية، ومنها فرز النفايات في مصدرها مع ايلاء دور خاص للبلديات في العملية. 

 المحامي عماد القاضي تحدث باسم الحملة قائلاً: "مطالبنا هي التالية، وحتى لو لم تكن هناك من حكومة، فليشكلوها او يرتجلوا حلا فوريا مثلما فعلوا حين احتلوا قرانا بقانون طوارىء ما زلنا نعاني منه اليوم. سنحل الإعتصام، ونفتح الطريق فور تحقيق إعلان أن عقد الطمر في مطمر الناعمة - عين درافيل انتهت صلاحيته في 17-1-2014 ولا مجال لتمديده بأي شكل من الأشكال وفور الإعتراف بالمخالفات لعقد الطمر التي ارتكبت منذ بداية الطمر من 16 سنة لليوم واتخاذ الخطوات الضرورية فورا لمعالجة انبعاثات الغاز خاصة المسببة للسرطان وترسبات النفايات في الأرض وعصارة النفايات التي تتحول اسيدا تسمم باطن الأرض والمياه والتشويه البيئي على مساحة 300000 متر مربع، وكذلك فورا يقوم مجلس الإنماء والإعمار بإعتماد أي من عشرات الخطط المطروحة من قبل الجمعيات البيئية والدراسات المتعددة لحل مشكلة النفايات الصلبة في لبنان، ويرفعها الى مجلس الوزراء كما يقوم المجلس النيابي بإقرار مشاريع القوانين المتعلقة بمطمر الناعمة ومعالجة النفايات في كل لبنان".

 وكانت "سوكلين"  اصدرت امس بيانا اشارت فيه الى انها "عمدت خلال الايام القليلة الماضية إلى مواصلة عملها في جمع النفايات ومعالجتها في مناطق بيروت وجبل لبنان.. الا ان الاعتصام امام مطمر الناعمة، وقطع الطريق امام شاحنات الشركة لليوم الثاني على التوالي، ادى الى تكديس النفايات المفرزة والمعدة للطمر، وبالتالي اضطر إقفال الطريق المؤدية الى مطمر الناعمة الشركة الى ايقاف عمليات الجمع، والمعالجة في بيروت وجبل لبنان".

 ولفت الناشط في "حملة اقفال مطمر الناعمة" بول ابي راشد في اتصال مع "النهار" الى انه "حتى الآن لا مفاوضات جدية معنا من اي جهة مسؤولة في الدولة". واضاف: "وضعنا خارطة طريق للحلول ابرز بنودها العودة الى خطة 2006 لمعالجة النفايات في المقالع القديمة بطرق بيئية". وتطرق ابي راشد، وهو رئيس الجمعية البيئية اللبنانية، الى الحل الذي يطرحه البعض بتبني خطة بناء المحارق (2010)، معتبراً انها تحتاج الى خمس سنوات لانجازها وليست حلاً واقعياً. وطالب ابي راشد بانعقاد فوري للمجلس الوطني للبيئة لاعتماد خطة طوارىء.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard