"الديموقراطي" رداً على "الاشتراكي": منطق الفجور والهجوم لن يجدي نفعاً

6 آب 2019 | 17:20

مسيرة للحزب الديموقراطي.

اعتبرت مديرية الإعلام في الحزب الديمقراطي اللبناني أنّ "ما سمعناه اليوم من وزير في الحكومة يؤكد أننا أمام فريق لديه النيّة بالبقاء في عصر التخلّف والتفلّت والهيمنة والإستئثار، فريق يتهم خصمه بصفاته ويشكو الآخر بأفعاله وتصرفاته، فريق يستخدم كل أدوات الضغط على القضاء والقضاة والأمن والأمنيين، ويصوّب على الآخر بذلك، فريق يحرّض ويقتل ويستفرد ويخوّن ويبتزّ، ويصرّ على إظهار نفسه بصورة الضحيّة، المحاصرة".

وأكد الحزب الديمقراطي في بيان أنه "لا يعنينا شيء من كلّ ما قيل، وهو لتحريف الحقائق وافراغ التحقيق من مضمونه ومحاولة بائسة للضغط على القضاة و تشتيت الرأي العام، ولن نساوم على دماء الشهداء والجرحى تحت أي ظرف من الظروف".

وشدد على أنه "لدينا ما يكفي من تسجيلات صوتية للذهاب الى المجلس العدلي، ومنطق الفجور والهجوم بغية الدفاع والتستّر عن جرم بهذا الحجم لن يجدي نفعاً لأنه سقط الى غير رجعة."

وقال: " سنكتفي بهذا القدر الآن، إذ سيكون لنا مؤتمراً صحافياً في الأيام المقبلة لوضع النقاط على الحروف بعدما شهدناه من عمل مسرحيّ لا يخلو من التشويق".

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard