قفزت آلانا إلى الموت... والعثور على الجثة "شبه مستحيل"

2 آب 2019 | 15:48

المصدر: "ذا صن"

  • المصدر: "ذا صن"

آلانا.

لقت الطالبة البريطانيّة في جامعة كامبريد، آلانا كوتلاند (19 عامًا)، مصرعها في مدغشقر، بعد سقوطها من الطائرة، من ارتفاع 1130 مترًا.

وفي التفاصيل، أزالت كوتلاند حزام الأمان، بعد عشر دقائق من انطلاق الرحلة، وفتحت باب الطائرة هارعةً للقفز إلى الموت، وفقًا لموقع "ذا صن" البريطاني.

وكان يفترض أن تمضي الطالبة رحلة بحثيّة لمدّة ستة أسابيع، للعمل على مشروع جامعي حول سرطان البحر على الخط السّاحلي، إلّا أنّها اختارت أن تختصرها بعدما فشلت في مشروعها.

وذكر المحققون أن الطالبة كانت تعاني من مرض نفسي "جنون الارتياب"، ما دفعها للقيام بهذه الخطوة المروّعة. ولم ينجح زملاؤها في منعها من القفز.

وبحثت الشرطة والسكّان المحليون عن جثتها في المكان، لكنّهم يخشون من عدم العثور عليها لأنّها سقطت في منطقة نائية، ومليئة بالحيوانات المفترسة وتحديداً حيوان الفوسّا المعروف أنّه من أكبر الثدييات آكلة اللحوم في الجزيرة، والتي يمكن أن يصل طولها إلى ستة أقدام.

وأصدر الدكتور ديفيد وودمان، من كليّة روبنسون بجامعة كامبريدج، بيانًا خاصًا، قدّم فيه خالص التّعازي إلى أسرة الطالبة.

هشام حداد: باسيل هو من ورط رئيس الجمهورية بهذا الوضع

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard