نهاية الجولة الصيفيّة لجوقة القديس يوسف: التصفيق وقوفاً هو لغة الحب!

2 آب 2019 | 13:39

جوقة القديس يوسف.

يتقاسمون الأيام والأنفاس، وهذا التعبير الحلو عن سعادتهم بالغناء معاً. يمضون ساعات طويلة في التمرين مع قائدة الجوقة، الشابة ياسمينا صبّاح، ويُقدّرون هذه التجربة القيّمة التي بدّلت حياة كل واحد منهم. "وليمة" الأنغام وقصص تلوح في الأفق. أنهوا أول من أمس جولتهم الصيفيّة التي أخذتهم إلى صيدا، جبيل وصولاً إلى كنيسة مار يوسف - مونو في العاصمة بيروت، وكان التصفيق وقوفاً وبحفاوة بالغة في كل الأماكن.ما أجمل الغناء عندما يتحوّل نزهة داخليّة تعدنا بالأمل والحنين الجميل إلى زمن كان من المفترض أن يكون قد ولّى مستأذناً لولا التمسّك بالحلم...وها هو الجمهور يُتمتم بعض الأغاني بطلب من "المايسترا" الشابة، فيتصالح تالياً مع المغني الذي يعيش بصمت في حنايا الروح. وها هو في هذا المقطع يتسلّح بالثقة فيغني تالياً بصوت قوي. يبدو أن الوقت قد حان لاحتضان المغني الذي يعيش في حنايا الروح!يخلقون ذكريات، ويجعلون الغناء أشبه بهواية مُمتعة يترنحون على أنغامها. ويسمحون للجمهور بالحلم بعد المواجهة العنيفة والمستمرّة مع الواقع. جوقة القديس يوسف مؤلفة من 70 مؤدياً، وفي جولتهم اللبنانيّة الأولى كانوا 50. برنامج انتقائي:...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 81% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard