حالة رابعة مؤكدة لوباء ايبولا في غوما

1 آب 2019 | 22:31

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

مرض ايبولا. (تعبيرية)

اعلنت منظمة الصحة العالمية ان شخصا رابعا تأكدت اصابته بوباء ايبولا الخميس في غوما، هي زوجة رجل توفي الاربعاء جراء المرض الذي اودى باكثر من 1800 شخص في شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية.

وقال الطبيب بوبكر ديالو المنسق المكلف مراقبة تفشي الوباء لحساب منظمة الصحة لفرانس برس "هناك اصابة رابعة مؤكدة بوباء ايبولا في غوما. هي امرأة توفي زوجها صباح امس (الاربعاء) بعد اصابته. نقوم بدرس معمق لهذه الحالة".

وأعلنت السلطات الصحية الكونغولية انه تبين ان ابنة الزوجين مصابة ايضا بايبولا بعد ان ظهرت عوارض الوباء عليها الاربعاء بعد ساعات من وفاة والدها.

والمصاب الثاني بايبولا الذي توفي الاربعاء في غوما كان يعمل في منغوالو في اقليم ايتوري شرق البلاد ويعيش مع زوجته واولادهما ال10 في حي كيزيبا الفقير شمال غوما.

وظهرت عليه عوارض الحمى النزفية في 22 تموز وتلقى اولا علاجا في عيادة ثم نقل الى مستشفى في غوما في 30 من الشهر نفسه من حيث نقل الى مركز متخصص.

وكانت اول اصابة سجلت في غوما منتصف الشهر الماضي لقس أتى من بوتيمبو.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية وباء إيبولا "قضية ملحة للصحة العامة ذات بعد دولي" بعد رصد أول إصابة في غوما منتصف تموز وتسجيل إصابة ثانية في 30 تموز ، ما عزز المخاوف.

والوباء محصور نسبيا في اقليمين (شمال كيفو في الشرق وايتوري في شمال شرق البلاد) لكن تفشيه في مدن شديدة الكثافة السكانية يعطيه بعدا جديدا.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard