بالفيديو: فوج الحدود البرية الثالث: عين على الحدود وإصبع على الزناد 75 كلم مضبوطة بأبراج مراقبة ومراكز متقدمة وشريط شائك

1 آب 2019 | 00:05

ليت من يكابرون في السياسة ويحاولون تسجيل النقاط في مرمى الآخرين من خلال المس بميزانية المؤسسة العسكرية، يزورون النقاط الحدودية التي ينتشر فيها الجيش، ويعاينون صعوبة هذه المهمة التي تحفظ أمن جميع اللبنانيين. عسكريون لبنانيون نذروا حياتهم للوطن ولم يفكروا في ميزانية أو ثمن لتضحيتهم في سبيل الآخرين، لأنهم أبناء عقيدة شعارها "شرف تضحية وفاء".أفراد من فوج الحدود البرية الثالث، يفترشون الأرض في مناطق وعرة على الحدود مع سوريا، السماء غطاؤهم، غير آبهين بحرارة الطقس أو برده القارس. عينٌ على الحدود والأخرى على الداخل، والإصبع على الزناد عندما يقرع الخطر أبوابهم. معنويات وجهوزية تامة، تعكس رؤية قائد الجيش العماد جوزف عون في ردع أي سوء عن لبنان مهما كلف الأمر، بميزانية قد لا تكفي زوجة مسؤول للاحتفال بعيد ميلادها.مراكز ثابتة ودوريات على الأرض
"النهار" زارت قطاع فوج الحدود البرية الثالث المكوّن من 8 أبراج مراقبة مجهزة بكاميرات و11 مركز عمليات متقدماً، وعاينت الوضع الصعب الذي يعانيه الأفراد المنتشرون على الحدود لضبطها ومنع دخول أي شيء إلى الداخل اللبناني. ورغم وعورة الأرض وصحراوية الطقس الحار،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard