الحرب بدأت... ابن أنغام يُطلق الرصاص في كلّ الاتّجاهات

30 تموز 2019 | 17:21

المصدر: "رصد النهار"

أنغام وابنها عمر.

يبدو أنّ زواج الفنانة #أنغام بالموزّع الموسيقي أحمد إبرهيم، سيستمر مادة دسمة لوسائل الإعلام و"السوشيل ميديا"، بعدما ظهر على السطح ابنها عمر عارف، وأصبح طرفاً فاعلاً في هذا الزواج، بعد مرحلة من الصمت الذي كان كالبركان.

خلال الساعات الماضية، فوجئ متابعون للفنانة أنغام وابنها عمر، بنشره صوراً منها واحدة لزوجها أحمد إبرهيم، وعلّق عليها بكلام يحمل تهديداً له، وبه لفظ خارج على السياق، لكن يبدو أنه قرّر حذفه لأسباب أو لأخرى، ثم نشر صورة مع والدته، وكتب تحتها منشوراً مطولاً بالإنكليزية، جاء فيه:

"هذه أمي حتى النهاية، لن أتخلى عنها حتى لو اختلفنا على بعض الأشياء، وأي شخص يتخيل أنه يمكنني إيذاء والدتي لا يعرفني تماماً، كل ما أفعله هو لأنني أهتم بها وأحبها".

وأضاف عمر: "لا يحق لأي منكم مهاجمتنا أو الدفاع عنا، هي حياتنا الخاصة التي لا نقبل نشرها على الملأ، ومن نشر تلك الأمور على الملأ لا يعرفون الضغوط التي سبّبوها لنا".

وتابع: "سأظل دائماً صادقاً مع نفسي وإلى جانب الحقيقة، نعم لديّ مشاكل مع الرجل وأحتقره لأسباب عدة، لكن لا تتخيلوا ثانية أنني أريد أن أؤذي والدتي".

وأضاف: "وسائل الإعلام والحسابات الوهمية على مواقع التواصل، يشعرونني بأنها تعرف تفاصيل ما يحدث أكثر مني، أنتم لا تحبون أمي أكثر مني".

ووجه عمر رسالة في نهاية كلامه إلى أمه: "أنا أحبك على الرغم من كل شيء، أنا وشقيقي العمود الفقري الوحيد لك، ولا يمكن أحداً أن يحل محلنا، فأنا لست موقتاً مثل بعض الناس.. نحن أبناؤك وسندك للأبد".

ما كتبه عمر وحذفه، وما ينشره عبر "إنستغرام" يؤكد أن هناك تطورات مهمة في زواج أنغام، وأن هناك خلافات مستعرة بالفعل، خصوصاً بعد تراجع إبرهيم عن قرار انفصاله عن زوجته ياسمين عيسى، وإعادتها إلى ذمته، من دون علمها أو أهلها الذين يرفضون أن تكون لابنتهم زوجة ثانية، وهي الفنانة أنغام التي تزوّجها عرفياً، 18 تشرين الأول الماضي، ثم رسمياً 19 شباط الماضي.

هذا الخلاف لم تنفه الصور التي يلتقطانها معاً، أو الحرص على الظهور في الحفلات والتكريمات، لأن الابن، كشف الحقيقة أولا من خلال إلغاء متابعته لها وحذفه صوره معها، فجعل أبواب الاجتهادات تنفتح على مصاريعها، وينتشر الكثير من الكلام، حول هذا الزواج، ومصيره، وربما كان بعضه صحيحاً.

ولأنّ كل الأطراف تركت الأمر للاجتهادات، انفجر عمر بهذه المنشورات، التي عبّر من خلالها عن مساندته والدته، بعد فترة من القطيعة لها عبر "السوشيل ميديا"، رافضاً الحديث عما يخصها، واستخدامه تعبيرات، أكدت حالة الجفاء بينهما.

فعقب تكريمها بجائزة أفضل مطربة بأحد المهرجانات الغنائية، هنأ الابن الأصغر لها عبدالرحمن والدته بفوزها بالجائزة، حيث نشر على "ستوري إنستغرام" الخاص به مجموعة من الصور لها ولأحمد إبرهيم في أثناء التكريم وعلّق عليها: "مبروووك ماما".

بينما تجاهل عمر ذلك التكريم، بل حذف كل صورة معها، وتابع الفنانة السورية أصالة التي يجمعها خلاف حاد مع والدته، كما نشر أخيراً صورة له على حسابه الشخصي وعلّق عليها: "ولد ضائع".

ويبدو أنّ عمر وجد أنّ رسالته وصلت على نحو لم يرضه، فنفي أن تكون كلماته رسالة مستترة، مشيراً إلى أنّها اسم أغنية، وكتب على حسابه قائلاً: "بخصوص التعليق على الصورة، ده اسم أغنية ومش مقصود بيها أي حاجة ليها علاقة بالموضوع أنا مش بالتفاهة دي، لو عندي حاجة أقولها هاقولها بكل صراحة".

المكتب الإعلامي للفنانة أنغام أصدر بياناً للحديث عن هذه التطورات، مؤكداً أن إلغاء عمر متابعة والدته، حتى لا يرى أي تعليقات سلبية ضدّها.

وعلى رغم حرص الأطراف على تجميل الصورة، لكن يبدو أنّ عمر  قرر أن تكون المواجهة مباشرة فأصبح يطلق رصاصاته في كل الاتجاهات.

View this post on Instagram

Lost boy

A post shared by Omar Aref (@ruuusy_) on


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard