الاحترار المناخي: 200 رنّة "نفقت من شدّة الجوع" في القطب الشمالي

29 تموز 2019 | 19:31

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

بيدرسن تعاين جيفة رنة بعد نفوقها (أ ف ب).

عُثر على نحو مئتي #رنّة نافقة من الجوع في أرخبيل سفالبارد في #القطب_الشمالي، وتعزى هذه النسبة العالية من الحيوانات النافقة إلى الاختلالات المناخية في المنطقة، على ما أفاد المعهد القطبي النروجي.

وقد أحصى ثلاثة بحاثة من المعهد، خلال مهماتهم السنوية القاضية برسم خريطة لانتشار حيوانات الرنّة البرية في هذا الأرخبيل الواقع على مسافة حوالى 1200 كيلومتر من القطب الشمالي، نحو مئتي جيفة لهذه الحيوانات، نفقت من شدّة الجوع خلال الشتاء الماضي.

وترى مديرة هذا المشروع أشيلد أونفيك بيدرسن أن "نسبة النفوق العالية جدا" تعزى إلى تداعيات #الاحترار_المناخي الذي تعدّ وتيرته أوسع بمرتين في القطب المتجمد الشمالي بالمقارنة ببقية مناطق العالم، وفقا لعلماء المناخ.

وقالت بيدرسن في تصريحات لوكالة "فرانس برس" إن "التغير المناخي يؤدي إلى زيادة الأمطار. وتتساقط الأمطار على الثلج، ما يشكّل طبقة من الجليد على التُندرا، ويصعّب على الحيوانات إيجاد القوت".

وتقتات حيوانات الرنّة عادة باللشنيات التي تبحث عليها وسط الثلج. وقد تحرمها طبقات الجليد التي تتشكّل فوق الثلج بسبب الامطار، من قوتها.

ووفقا لبيدرسن، لم تسجّل نسبة مماثلة من الوفاة سوى مرة واحدة في شتاء 2007- 2008، وذلك منذ البدء بجمع معطيات عن حيوانات الرنّة في سفالبارد قبل أربعين عاما.

ويفيد المعهد القطبي النروجي بأن عدد حيوانات الرنّة في سفالبارد الذي توازي مساحته مرتين مساحة بلجيكا، تضاعفت منذ الثمانينات، ليصل اليوم إلى 22 ألف حيوان.

سرّ تحضير كرات الشوفان بالموز والكاكاو... خلطة سحرية لأطيب حلوى!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard