ابنة الـ30 تقود الأوركسترا بحزم وثقة... وأزياء Glamour "ع الآخر"!

26 تموز 2019 | 15:20

المصدر: "النهار"

ابنة الـ30 تقود الأوركسترا بحزم وثقة.

صغيرة، عشقت الغناء الكلاسيكي بسياجه الرقيق. وكان من المُتوقّع أن تُصبح مُغنية وأن تجرف الأنغام قدميها وصولاً إلى رواق الأحلام. ولكن القدر شاء أن يُطلب منها، وهي تُكمل دراستها الجامعيّة، أن تقود جوقة إحدى المدارس البيروتيّة، و"انغرمت بالـConducting"، و"خلص لقيت حالي". هي اليوم حائزة على شهادة الماجستير في قيادة الجوقات والأوركسترا من جامعة كامبريدج في المملكة المتحدة.فهمت باكراً أن يوميّاتها لن تنحصر في قيادة الجوقات الصغيرة غير المحترفة وأن مصير الظلال ألا تتألّق ما دام الدور المحوري يبقى لمن يقف وسط خشبة الحياة. مُستقبلها بزيّه البرّاق لا بدّ، إذاً، من أن يكون في قيادة الجوقات المُحترفة. في كامبريدج عاشت عاماً مكثّفاً "مكللاً" بالحفلات المُباشرة وتعلّمت أن تعيش وتُبدع وسط أجواء الضغط المُسيطرة. لا مفرّ منها إذا كانت مُصرّة على التمسّك بوميض التألّق. كما تعلّمت أن تقبل النقد البنّاء واللاذع أحياناً أمام عشرات الموسيقيين والمغنين. "درّبت نفسها على التعامل مع الملاحظات التي توجّه لها أمام الآخرين، ببساطة وواقعيّة. تمكّنت من أن تنحت حضورها ليتوافق مع يوميّاتها "مثل القفّازات".هي اليوم في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 83% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard