بوريس جونسون يفوز برئاسة الحكومة البريطانية... "سيكون عظيماً!"

23 تموز 2019 | 14:08

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

رئيس وزراء بريطانيا الجديد بوريس جونسون (أ ف ب).

فاز #بوريس_جونسون على منافسه وزير الخارجية جيريمي هانت ليصبح رئيس الوزراء المقبل في #بريطانيا، وفق نتائج أعلنها حزب المحافظين اليوم. 

وحصل رئيس بلدية لندن السابق ووزير الخارجية السابق على 92153 صوتاً من أصل نحو 159 ألفاً من أعضاء الحزب، مقابل 46656 صوتاً لهانت، وسيتولى بالتالي رئاسة الحزب، على أن يتولى رئاسة الوزراء بعد ظهر غد الأربعاء، بعد زيارة للملكة إليزابيث الثانية التي ستكلفه تشكيل الحكومة المقبلة.

وتعهّد جونسون بإتمام #بريكست في 31 تشرين الأول المقبل، وقال: "سوف ننهي العمل ببريكست في 31 تشرين الأول"، الموعد المحدد لخروج بريطانيا من #الاتحاد_الأوروبي والذي أرجئ مرتين، في ظل خشية مؤيدي الخروج من إرجاء إضافي.

من جهته، هنّأ الرئيس الأميركي دونالد #ترامب جونسون بفوزه في رئاسة وزراء بريطانيا.

وكتب عبر "تويتر": "تهانينا لبوريس جونسون لفوزه في رئاسة وزراء المملكة المتحدة. سيكون عظيماً!".

وكان ترامب، قال الأسبوع الماضي أنّ جونسون سيقوم "بعمل رائع" كرئيس لوزراء بريطانيا.

كما هنّأ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد #ظريف بوريس حونسون على فوزه برئاسة الحكومة البريطانية خلفاً لتيريزا ماي، لكنه حذّر بأن إيران تعتزم حماية #الخليج.

وقال ظريف في تغريدة: "أهنّئ نظيري السابق (بوريس جونسون) الذي أصبح رئيس وزراء لبريطانيا"، مضيفاً أنّه "لدينا سواحل بطول 1500 ميل على الخليج الفارسي. هذه مياهنا وسوف نحميها"، وذلك في ظل الأزمة القائمة بين البلدين حول الاحتجاز المتبادل لناقلتي نفط.

وتابع ظريف أنّ "إيران لا تريد المواجهة"، لكن قرار حكومة ماي احتجاز ناقلة "غريس 1" الإيرانية في مياه #جبل_طارق "بأمر من (الولايات المتحدة) هو فعل قرصنة واضح بكل بساطة".

وأرفق ظريف تغريدته بفيديو يقول فيه: "نحن مسؤولون عن أمن وحرية الملاحة في الخليج الفارسي"، معتبراً أنّه "من الأفضل فعلاً ألا تقحم المملكة المتحدة نفسها في تنفيذ مؤامرات" #واشنطن والسعودية والإمارات وإسرائيل ضدّ إيران.


بدورها، هنّأت المفوضية الأوروبية جونسون بعدما اختاره أعضاء حزب المحافظين خلفا لتيريزا #ماي على رأس الحكومة البريطانية، مبديةً عزمها على العمل معه "بأفضل طريقة ممكنة".

وقالت المتحدثة باسم المفوضية ناتاشا بيرتو خلال مؤتمر صحفي، أنّ رئيس المفوضية جان كلود يونكر "طلب مني نقل تهانيه إلى بوريس جونسون"، مشيرةً إلى أنّ "الرئيس عازم على العمل مع رئيس الوزراء بأفضل ما يمكن. أما بعد، فأتحفظ عن التعليق، إذ أن الخبر ورد للتو".

كما هنّأت الرئيسة المقبلة للمفوضية أورسولا فون دير لاين بوريس جونسون، معلنةً "اتطلع إلى إقامة علاقة عمل جيدة معه".

وأضافت أنّ "هناك العديد من المسائل المختلفة والصعبة ينبغي معالجتها معا"، محذّرةً من "تحديات تنتظرنا".

من جهته، أعلن كبير المفاوضين الأوروبيين حول بريكست ميشال بارنييه في تغريدة: "نتطلع إلى العمل بشكل بناء مع رئيس الوزراء بوريس جونسون حين يتسلم مهامه، من أجل تسهيل إبرام اتفاق الانسحاب وإنجاز بريكست منظم"، مضيفاً: "إنّنا مستعدون للعمل مجدداً على الإعلان حول الشراكة الجديدة بما يتفق مع الوجهات" التي وضعتها الدول الأعضاء.

بدوره، هنّأ وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت منافسه جونسون، فاز عليه في انتخابات حزب المحافظين وحصل على نسبة 66 في المئة من الأصوات.

وقال هانت بعد إعلان النتائج: "سعيد من أجل البلد أن بوريس أصبح رئيسا للوزراء. أعتقد أنه سيكون رئيس وزراء عظيما".

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل #ماكرون: "أهنئ بوريس جونسون وسأتصل به عندما يصبح رئيسا للوزراء رسميا"، مضيفاً: "أرغب بشدة في العمل معه بالسرعة الممكنة ليس فقط في القضايا الأوروبية واستمرار المفاوضات بشأن بريكست، ولكن كذلك في قضايا دولية ننسق بشأنها بشكل وثيق مع بريطانيا وألمانيا".

أمّا نائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني فتمنى التوفيق لجونسون، مشيراً إلى إنّ "وصف اليسار له بأنه أكثر خطورة من حزب الرابطة (اليميني المتطرف بزعامة سالفيني) يجعلني أحبه أكثر".

من جهته، أشار زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربن إلى أنّ "جونسون فاز بدعم أقل من 100 ألف من حزب المحافظين من خلال وعده بخفض الضرائب على أغنى الأغنياء، مصوّراً نفسه على أنه صديق المصرفيين ويسعى إلى خروج مؤذ من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق"، مضيفاً عبر "تويتر": "لكنّه لم يحصل على دعم بلادنا".

وتابع: "إن فكرة جونسون بالخروج بدون اتفاق ستعني الاستغناء عن موظفين وعمال، وارتفاع أسعار السلع، وخطر احتمال بيع جهاز الصحة الوطنية إلى شركات أميركية في صفقات تصالحية مع دونالد ترامب... يجب أن يقرر ابناء البلاد من سيصبح رئيسا للوزراء في انتخابات عامة".

كما كتب زعيم حزب "بريكست" البريطاني نايجل فاراج عبر "تويتر": "اتمنى لبوريس جونسون كل التوفيق كرئيس للوزراء في تعهده القاطع بشأن تنفيذ بريكست في 31 تشرين الأول"، لافتاً إلى أنّ الحسم في هذه المسألة "لا يتعلق ببريكست فقط بل بمستقبل حزب المحافظين كذلك". وسأل: "هل لديه الجرأة ليلبي مطالب البلاد؟".

بدورها، لفتت المديرة العامة لاتحاد الصناعة البريطاني كارولين فيربرن، أكبر منظمة أرباب عمل في البلد وتمثل نحو 190 ألف شركة ومؤسسة، إلى أنّه "يجب على رئيس الوزراء الجديد عدم التقليل من مزايا وجود اتفاق جيد".

وصرّح المدير العام للغرف التجارية آدم مارشال أنّ "الرسالة من مجتمعات الأعمال في أنحاء بريطانيا لبوريس جونسون بسيطة للغاية: لقد انتهى وقت الحملات الانتخابية - ونريد منك أن تبدأ العمل".

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard