صباح الاثنين: "اللحظات العصيبة" ترافق الحكومة والتضحية تنطلق من بيوت الفقراء... ماذا بعد؟

22 تموز 2019 | 09:26

حرائق اندونيسيا (أ ف ب).

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الاثنين 22 تموز 2019:

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان: الدستوري العالق في الحكومة... غارق في المحاصصة لا يمكن المجلس الدستوري المنتهية ولايته ان يذهب الى تحديات كبيرة في ملف الموازنة، على رغم ان الرهان على هذا المجلس، قديمه أو جديده، كبير في عدد كبير من الملفات العالقة وتلك المستجدة. واذا كان احتمال ان يتقدم عشرة نواب بطعن في الموازنة امام المجلس المستمر بحكم عدم تعطيل المؤسسات، فان التحدي يكمن في وجود الرغبة لدى اعضائه في العمل او اصدار قرارات جديدة بعدما تم تعيين خمسة اعضاء جدد فيه لم يقسموا اليمين الدستورية في انتظار اكتمال عقد التعيينات.

في افتتاحية النهار، كتبت نايلة تويني: لا للمزايدة على اللبنانيين سئلت يوماً في فترة نيابتي عن عدم القائي كلمات من منبر مجلس النواب، بل انتقدني البعض، ولم أكن أجيب كثيراً عن الأمر، لأني كنت أعلم تمام العلم ان السؤال لرفع العتب، ولانني عندما كنت أقابل أسئلة السائلين بسؤال عن مداخلات النواب وماذا حفظوا منها، كنت احصل على جواب مهين. لم تكن قد علقت في ذاكرتهم سوى العبارات المتشنجة، والشتائم، والاهانات المتبادلة. ولم يكن الناس قد تابعوا النقل المباشر، فهم إما شاهدوا تلك الوقائع، أي المشادات الكلامية، في نشرة الاخبار أو عبر الواتساب، وإما قرأوا عنها.


وفي مقالات اليوم، كتب ابراهيم حيدر: تطويع الحريري حكومياً لـ"المجلس العدلي"... "حزب الله" و"التيار الوطني" يعدّلان التسوية؟ فرض "حزب الله" نفسه لاعباً داخلياً عند إقرار الموازنة، ليس في إبراز موقفه من ملفاتها فحسب، بل في دفع القوى الأخرى الى إخراجها وتقرير مسارها، علماً أن صوته الذي ارتفع للمرة الأولى بالموافقة عليها حسم الأمر بالتوافق مع كتل أساسية أخرى خصوصاً "التيار الوطني الحر" وحركة "أمل"، ووجَّه رسالة الى الجميع بأن الحزب يقرر في كل الملفات، وإن كان يتعرض لسيف العقوبات الأميركية.

وكتبت سابين عويس: المجلس أقر موازنة من دون أرقام! ماذا تخفي النتائج المعلنة وهل هي ثقة؟ في سابقة قد تكون الاولى من نوعها، صادق المجلس النيابي على قانون موازنة ٢٠١٩، من دون أرقامها، في انتظار ان تنجزها وزارة المال بعد احتساب الفوارق الناتجة عن التعديلات التي أقرتها الهيئة العامة. وعليه، لا بد من انتظار الأرقام النهائية للإنفاق والإيرادات والعجز المقدر كما ستصدرها وزارة المال.

وكتبت كلوديت سركيس: الطعن بنيابة جمالي آخر قرار لهيئة "الدستوري" فأين نجحت وأين أخفقت مدى 11 عاماً؟ في انتظار أن يبتّ المجلس الدستوري الطعن بنيابة ديما جمالي أواسط آب المقبل وفق المعلومات، ويكون آخر قرار تصدره هيئته الحالية مبدئيا، إذ يفترض أن تكون الهيئة الجديدة لهذا المجلس قد استُكملت بتعيين مجلس الوزراء، عند معاودة جلساته، خمسة أعضاء بعد انتخاب مجلس النواب الاعضاء الخمسة الآخرين، ويتسلموا مهماتهم بعد قسم اليمين أمام رئيس الجمهورية ثم انتخاب رئيس المجلس القاضي طنوس مشلب، فتُطوى صفحة المجلس الحالي التي استمرت حكماً 11 عاما بعد تعذّر انتخاب هيئة بديلة عقب انقضاء مدة ولايتهم المحددة بست سنوات وغير القابلة للتجديد.

وكتب رضوان عقيل: "اللحظات العصيبة" ترافق الحكومة من الموازنة إلى"سيدر" لم يكن مستغرباً ان يبحر مركب الموازنة في ساحة النجمة ويحصل على ثقة الكتل النيابية الكبرى والقبول ببنودها، وإن خالفت "القوات اللبنانية" حركة الرياح الوزارية والنيابية التي لم تتأقلم معها، وهذا ليس وليد الأمس بل ظهرت معالمه منذ الاسبوع الاول لانطلاقة الحكومة. نالت الموازنة 83 "نعم" و17 ضد وامتناع النائب ميشال ضاهر الذي اخذ خياره على اساس اقتصادي. هذا يعني ان 27 نائباً لم يواكبوا نهائيَّ هذا الفصل ولم يشاركوا في التصويت مع استثناء النائب السابق نواف الموسوي الذي كان ينتظره النواب المنافسون من غير خطه قبل الحلفاء ويتوقفون عند مداخلاته، ومن بينهم الرئيس سعد الحريري وصولا الى نواب "القوات".

وكتبت سلوى بعلبكي: مسرحية موازنة 2019 تنتهي بتسويات اللحظات الأخيرة: إقرارها بلا قطع الحساب وتدقيق النتائج المالية... فماذا بعد؟ كما في الروايات المحبوكة جيداً، تسلسلت أحداث إقرار موازنة 2019، وتصاعدت وفق سياق أوصل شخصياتها "الأقوى في طوائفهم"، على اختلاف دوافعهم ومصالحهم، إلى إنتاج تسويات تحفظ مكتسبات هذه الشخصيات والمراجع وحصصها، وتضمن عدم المس بخياراتها ورؤاها "الاستراتيجية" لاستمرار الاستثمار في الأزمة.

كما كتب عباس الصباغ: الحريري سيدعو إلى جلسة والمجلس العدلي سيسلك طريقه جريصاتي: الحراك سيتكثف يدخل الشلل الحكومي اسبوعه الرابع بعد تعذّر التفاهم على خريطة طريق لحل تداعيات حادثة قبرشمون. لكن الاتصالات ستتكثف بعد طلب الرئيس ميشال عون من المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابرهيم تكثيف تحركاته بين اطراف الازمة للتوصل الى مخرج يوقف التعطيل الحكومي.

وكتب سركيس نعوم: هل تعتبر الصين أميركا تهديداً وجودياً لها؟ هل تنتظر الصين مثل إيران الاسلامية ودول أخرى كبرى ومتوسطة مهمة انتخاب رئيس جديد للولايات المتحدة ينتمي الى الحزب الديموقراطي، الأمر الذي يفتح الباب أمام عودة العقل الى العلاقة الأميركية – الدولية، وأمام الحوار المنفّس للاحتقانات والمهدّئ للأزمات، كما أمام عودة الحكمة الى الداخل الأميركي الذي أحيت فيه سنتان وبضعة أشهر من ولاية ترامب الأحقاد العنصرية التي ظنّ الأميركيون قبل العالم أنها دفنت من زمان؟

وكتبت فاطمة عبدالله: شاشة - مار شربل ابن هذه الأرض في سردٍ سريع لتاريخ القديس شربل عبقٌ مصدره ربما غابات الأرز والضباب المذهل فوق سحر الوادي المقدّس. كانت بقاعكفرا أرضاً شاهدة على الولادة والصلوات ورفرفة القلب في اتّجاه السماء. وُلد يوسف أنطوان زعرور مخلوف مُحمّلاً بسرّ هو المحبّة المطلقة. حبيس عنّايا "قدّيس من عنّا" إلى العالم المُعذَّب.

وكتبت نضال مجدلاني: لوحات طبيعية لمناطق لبنانية وضباب يعكس سحراً رائعاً أيعقل أن يكون مناخنا الضبابي الذي سيطر على الأجواء في الشهر الفائت، لفتة تضامنية مع الإنسان في الحالة الضبابية المعيشية التي نمرّ بها في وطننا؟


  

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard