الأربعاء - 29 أيار 2024

إعلان

هل يمكن أن يصبح لبنان منتِجاً للتكنولوجيا؟

المصدر: النهار
Bookmark
هل يمكن أن يصبح لبنان منتِجاً للتكنولوجيا؟
هل يمكن أن يصبح لبنان منتِجاً للتكنولوجيا؟
A+ A-
 وسيم الحاجترجمة نسرين ناضر  لقد تبدّلَ الزمن، فالشركات الأكثر ثراءً في العالم لم تعد تلك المتخصصة في إنتاج مواد كيميائية فائقة الجودة والعمل في التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي، على غرار "إكسون موبيل" و"شيل أويل". في الوقت الراهن، الشركات الأربع الأكثر ثراء في العالم هي "آبل" و"مايكروسوفت" و"أمازون" و"غوغل"، وتساوي قيمة كل واحدة منها نحو تريليون دولار أميركي. تتمحور النجاحات الأساسية لهذه الشركات حول الابتكارات في مجالَي علوم الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات. ولذلك يُتوقَّع أن تصل قيمة قطاع تكنولوجيا المعلومات في العالم إلى 5.2 تريليونات دولار في عام 2020. ليس مفاجئاً أن الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما طلب من جميع الأميركيين، في خطاب توجّهَ به إلى الأمّة في عام 2014، أن يتعلّموا البرمجة. كانت رسالته واضحة، فقد قال إن لا أحد يولد عالِماً بالكمبيوتر، ولكن الإلمام بعلوم الكمبيوتر ليس فكرة مخيفة كما تبدو في الظاهر. فهو أمرٌ متاحٌ للجميع من خلال العمل الدؤوب وامتلاك معارف أساسية جيدة في الرياضيات والعلوم. وقد ناشد أوباما شعبه عدم استهلاك الأشياء، بل ابتكار أشياء جديدة. فبدلاً من لعب لعبة كومبيوتر، فليتعلموا صنعها، وبدلاً من استخدام برمجيات موجودة، عليهم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم