الثلاثاء - 28 أيار 2024

إعلان

"BE BEIRUT" تعمل على البشر قبل الحجر... إصرار على التغيير

المصدر: النهار
"BE BEIRUT"  تعمل على البشر قبل الحجر... إصرار على التغيير
"BE BEIRUT" تعمل على البشر قبل الحجر... إصرار على التغيير
A+ A-


BE BEIRUT "كون بيروت" ليس شعاراً إنما هو رسالة نابعة من الإصرار على التغيير ومساعدة المجتمع اللبناني وتطويره نحو الأفضل. بالنسبة لمؤسسي "كون بيروت" هي جمعية تدعو الى "كون بيروت الثقافة"، "كون بيروت العلم"، "كون بيروت القوية". 
 
بدأت الجمعية بالعمل على ترميم عدد من المنازل في بيروت بعد فاجعة إنفجار مرفأ بيروت في 4 آب، واكتشف القيّمون على الجمعية أن العمل على البشر مطلوب أكثر من العمل على الحجر، فأصبح هذا هدفها. وبدأت الجمعية بتأمين حاجات الإنسان المعنوية والمادية وتطويرها. وافتتحت مكتبين لها في منطقتي الرميل وساسين في بيروت، حيث باتت تستقبل الناس وتعمل معهم من الند للند. بداية كان العمل يقتصر على زيارة المنازل وجمع المعلومات عن الأفراد وحاجات كل منزل من ترميم وحصص غذائية، وتدرسها بهدف الإجابة عنها وتأمين الأفضل للجميع. وللجمعية برامج عدة، بدأت بالعمل عليها: البداية كانت مع برنامج الشباب، حيث تعمل على تدريبهم وتطوير مهاراتهم من أجل مستقبل أفضل لهم، وكيف عليهم السير إلى الأمام لأنهم مستقبل البلد.
 
ويقوم البرنامج الثاني على توزيع البطاقات التممويلية لأكثر من 200 عائلة بمبلغ 400 ألف ليرة لبنانية شهرياً، تمكِّن الحاصلين عليها من شراء حاجاتهم من المحال الصغيرة في بيروت والأشرفية، وتكون بذلك لتلبية حاجات الناس من جهة، وخلق حركة اقتصادية صغيرة في المنطقة تمّكن المؤسسات الصغيرة من الاستمرار من جهة ثانية. ويحتل البرنامج الثالث مكانة مهمة في سلم أولويات الجمعية، فهو يقوم على إقامة مناقشات جماعية بالتعاون مع معالجة نفسية، تهدف الى كسر حواجز الخوف والقلق، الموجودة لدى الأهالي بسبب الانفجار أو أسباب أخرى، وهذا يساعد في تاسيس قوة جماعية. وتعمل "BE BEIRUT" على برنامج صحي تؤمن من خلاله طبيباً عاماً يومين في الأسبوع لتقديم فحوص طبية عامة ومتابعة الحالات المحتاجة. كما تدعم الجمعية المسنين من خلال زيارتهم في المنطقة يومين أو ثلاثة في الأسبوع، بهدف تأمين الطعام لهم وتنظيف منازلهم يوم في الأسبوع. وللأولاد أيضاً حصة الأسد، فهي تنظم لهم نشاطات تساعدهم على إخراج الخوف من داخلهم. 
 
الجمعية بحاجة إلى دعم جميع اللبنانيين في الداخل والخارج، لأن أي مبلغ بسيط قادر أن يؤمن مساعدة كبيرة لكل طفل ومسّن وعائلة محتاجة. 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم