الأحد - 25 شباط 2024

إعلان

كارلسون معجب بنظافة موسكو: بوتين مستعد لتسوية مع الغرب!

المصدر: "النهار العربي"
تاكر كارلسون.
تاكر كارلسون.
A+ A-
حاور الاعلامي عماد الدين أديب الصحافي الأميركي تاكر كارلسون ضمن فعاليات قمة دبي للحكومات، وتركز الحديث حول الحوار الذي أجراه الأخير مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وساءل أديب، الصحافي الأميركي حول الأسئلة التي لم يطرحها، كحرية التعبير ومصير معتقلي الرأي، فأجاب بأن "تلك مسائل يقوم الاعلام بتغطيتها بشكل دائم ولم أجد داعياً لتخصيص وقت المقابلة لها". وأضاف: "ليس هناك رئيس من دون أخطاء وارتكابات". 
 
وكشف كارلسون أنه أجرى دردشة غير رسمية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد المقابلة معه في موسكو الاسبوع الماضي، أبدى فيها سيد الكرملين استعداده للتوصل إلى حل وسط بشأن الصراع مع الغرب وأوكرانيا.
 
ووجه انتقادات لاذعة للرئيس بايدن، واصفاً إياه بأنه "عاجز" ويعاني "الخرف"، في إشارة الى تقرير المحقق الخاص روبرت هور في قضية احتفاظ بايدن بوثائق سرية والذي وصف الرئيس بأنه "رجل مسن حسن النية وذو ذاكرة ضعيفة".وأشار إلى وجود أشخاص كفوئين في إدارة بايدن، "لكنهم يفتقرون إلى الوضوح ويرون العلاقات الدولية من خلال عدسة ضيقة للغاية حيث كل زعيم أجنبي هو أدولف هتلر وكل يوم هو ميونيخ 1938".

إلى ذلك، أكد أن الغرب غير منطقي بمطالبته بإعادة القرم الى أوكرانيا.

وأبدى اعجابه بالعاصمة الروسية، قائلاً أنه خلال رحلته إلى روسيا، صُدم بمدى نظافة موسكو والأمن فيها مقارنة بأي مدينة أميركية كبرى.
 
واستعاد أديب وصف وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون له بـ"الأحمق"، فانفعل كارلسون واصفاً إياها بـ"الطفلة". وقال: "ماذا عن ليبيا؟"، في إشارة الى الاتهامات الموجهة لأدائها في هذا البلد. 
 
وسأل عماد الدين أديب كارلسون عن توقعاته لنتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، فأجابه: "لا أعرف". عندها قاطعه أديب مذكراً اياه بكلام سابق لكارلسون عن الرئيس الاماراتي الشيخ محمد بن زايد. فأوضح الصحافي الاميركي قائلاً: "لم اسمع من قبل رئيساً لدولة أو لشركة أو لفريق يقول إنه لا يعرف". واعتبر أنه عندما يقول رئيس إنه لا يعرف فهذا اشارة إلى الحكمة، وإقرار منه بأنه ليس إلهاً.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم