الجمعة - 21 حزيران 2024

إعلان

العراق يستدعي سفير تركيا للاحتجاج على استهداف مطار في كردستان

المصدر: "رويترز"
عنصر من القوات الكردية في العراق (أ ف ب).
عنصر من القوات الكردية في العراق (أ ف ب).
A+ A-
ذكر بيان من الرئاسة العراقية أنّ الرئيس عبد اللطيف رشيد سيستدعي سفير تركيا لدى العراق للاحتجاج على ضربة بطائرة مسيّرة استهدفت مطاراً صغيراً في كردستان العراق، أمس الاثنين، ممّا أدّى إلى مقتل عدد من أفراد قوات الأمن العراقية.

وقال الجيش العراقي إنّ ثلاثة من قوات مكافحة الإرهاب العراقية قتلوا وأصيب ثلاثة أمس الاثنين في ضربة على مطار عربت العسكري الصغير في كردستان.

من جهته، لفت بافل طالباني، رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني، أحد الأحزاب الكردية المهيمنة في شمال العراق، إلى أنّ ستة قتلوا وأصيب العديد وهم أعضاء في قوّة مكافحة الإرهاب الكردية العراقية.

وقال المتحدث باسم الجيش العراقي يحيى رسول، في بيان، في وقت مبكر من صباح اليوم، إنّ الطائرة المسيّرة دخلت الأجواء العراقية عبر الحدود مع تركيا، مضيفاً: "يحتفظ العراق بحقه بوضع حد لهذه الخروقات".

ولم يعلن بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية صراحة مسؤولية أنقرة عن الضربة، إلّا أنّه اعتبر أنّ "الواقعة الأحدث أكدت مجدّداً على دقة الإجراءات التركية".

وقالت الوزارة إنّه في "وقت الانفجار"، كانت قوات مكافحة إرهاب تابعة لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني العراقي الكردي تتدرّب مع "إرهابيين" من حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

وكرّر البيان دعوة تركيا لأن يُصنّف العراق حزب العمال الكردستاني "منظمة إرهابية".

إلى ذلك، ندّدت بعثتا الولايات المتحدة والأمم المتحدة في العراق بالضربة من دون تحديد الجهة المسؤولة عنها.





الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم